جبهة البوليساريو تنبه مؤسسة دويتشه فيله الإعلامية إلى ضرورة توخي الدقة والمهنية في تغطيتها الإخبارية لواقع الاحتلال في الصحراء الغربية

2
جبهة البوليساريو تنبه مؤسسة دويتشه فيله الإعلامية إلى ضرورة توخي الدقة والمهنية في تغطيتها الإخبارية لواقع الاحتلال في الصحراء الغربية
جبهة البوليساريو تنبه مؤسسة دويتشه فيله الإعلامية إلى ضرورة توخي الدقة والمهنية في تغطيتها الإخبارية لواقع الاحتلال في الصحراء الغربية

أفريقيا برس – الصحراء الغربية. أعربت جبهة البوليساريو لمؤسسة دويتشه فيله الإعلامية عن عميق القلق الذي يساورها حيال التقارير الإخبارية الصادرة عن المؤسسة فيما يتعلق بالنزاع في الصحراء الغربية. وطالبتها بضرورة توخي الدقة الإخبارية والالتزام بالمهنية الصحفية في تغطيتها لواقع الاحتلال في الصحراء الغربية.

وأكدت ممثلية جبهة البوليساريو بألمانيا في رسالة إلى رئيس مؤسسة دويتشه فيله الإعلامية ، السيد بيتر ليمبورغ، اطلعت وكالة الأنباء الصحراوية على نسخة منها، على مطالبة جبهة البوليساريو بتقديم تقارير متوازنة ومنصفة عن النزاع بالصحراء الغربية. وتأكيدها على ضرورة التقيد باحترام قانون الصحافة الصادر عن مجلس الصحافة الألماني والانتباه الى مضامين ميثاق الشرف الصحفي الوارد في ذات القانون.

وجاءت رسالة البعثة الدبلوماسية الصحراوية ببرلين على خلفية بعض المغالطات الواردة في حلقة برنامج “مسائية DW” الذي يقدمه القسم العربي التابع للهيئة الإذاعية الألمانية. حيث حاول البرنامج وصف مدينة السمارة المحتلة بالمغربية ضمن الشريط الأزرق الخاص بالحلقة طوال فترة البرنامج الذي امتد لأكثر من 18 دقيقة. و استضافت فيه القناة الناشط والكاتب الصحراوي الطالب اعلي سالم.

وجاء في رسالة البعثة الصحراوية: “إن تلك التقارير تظل غايتها تحريف الوضع الحقيقي. كما تهدف الى حجب الحقيقة الساطعة والمتمثلة في واقع الاحتلال العسكري الذي يمارسه المغرب على أراضي الصحراء الغربية. لذلك فإن الإشارة الى مدينة السمارة المحتلة كجزء من المغرب يعكس نقصا في الالتزام بالمهنية الصحفية”. مذكرة بالوضع القانوني للصحراء الغربية باعتبارها على قائمة الأقاليم غير المحكومة ذاتيا بإنتظار تصفية الاستعمار منها، وذلك بموجب المادة 73 (هـ) من ميثاق الأمم المتحدة. كما أن كل من الوضع القانوني النهائي للإقليم ومسار التسوية السلمية الذي ترعاه الأمم المتحدة لا زال معلقين في إنتظار التنفيذ. بسبب الأمر الواقع الناتج عن الاحتلال العسكري المغربي لأجزاء واسعة من أراضي الصحراء الغربية منذ عام 1975.

مثلما اعترضت ممثلية جبهة البوليساريو، في الرسالة التي وجهها نائبها السيد الصالح سيد البشير، لدى رئاسة مؤسسة الدويتشه فيله على حجم التضليل الذي شهدته فترة المناظرة الاخبارية لذات البرنامج، والتي قدمها صحفي مغربي، حاول مرات تكرار الادعاء بوجود تعاون عسكري بين جبهة البوليساريو والجمهورية الاسلامية الايرانية دون تقديم أي أدلة ملموسة أو الإشارة الى أي مصادر موثوقة رغم إلحاح الضيف الصحراوي الذي طالبه بالكشف عن أدلة تؤكد على إدعاءاته المنحازة والمفضوحة.

وأعربت البعثة في رسالتها الى تطلع جبهة البوليساريو الى قيام مؤسسة الدويتشه فيله بفحص ودراسة تقاريرها المستقبلية حول النزاع في الصحراء الغربية بكل أمانة ودقة، وألا يتم استغلالها مستقبلا من قبل وكلاء دولة الاحتلال المغربي.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصحراء الغربية اليوم عبر موقع أفريقيا برس