خبير مغربي يوضح مؤشرات رفض ادارة بايدن تزكية اعلان ترامب، و التمسك بالشرعية الدولية في الصحراء الغربية

8
خبير مغربي يوضح مؤشرات رفض ادارة بايدن تزكية اعلان ترامب، و التمسك بالشرعية الدولية في الصحراء الغربية
خبير مغربي يوضح مؤشرات رفض ادارة بايدن تزكية اعلان ترامب، و التمسك بالشرعية الدولية في الصحراء الغربية

أفريقيا برس – الصحراء الغربية. أوضح الخبير المغربي المختص في العلاقات الدولية محمد الشرقاوي ان التفسير والتأويل الوحيد للموقف الأمريكي والذي عبر عنه وزير الخارجية انطوني بلينكن الثلاثاء يكمن في ان واشنطن تتمسك بالشرعية الدولية و وساطة الامم المتحدة حول قضية الصحراء الغربية.

وقال الخبير المغربي في مقابلة مع التلفزيون الألماني ان الولايات تقدر جهود الامم المتحدة وتريد ان تشهد ذلك على الأرض وليس لها أي موقف آخر بما في ذلك إعلان ترامب حول الصحراء الغربية.

وابرز الخبير المغربي ان وزير الخارجية الامريكي دفع خلال مناسبات عديدة لابداء رأي حول اعلان ترامب، لكنه في كل مرة يرفض الخوض في اي شئ حول اعلان ترامب واكد بدل من ذلك ان الموقف الامريكي واضح ويتمثل في مواصلة جهود الوساطة التي يقودها المبعوث الأممي ستيفان ديميستورا.

وفي رده على مغالطات المحلل المغربي ” عبد الفتاح نعوم ” حول ضعف الموقف الدولي والأوروبي اكد الدكتور محمد الشرقاوي ان حكومة بايدن تدرك جيدا رفض الجزائر والدول الاوروبية لاعلان تراتب وتداعيات الخروج عن الشرعية الدولية.

وخلص الباحث المغربي الى التأكيد على وجود مؤشرات حول عدم رغبة إدارة بايدن تزكية اعلان ترامب من بينها رفض إدراج المسالة ضمن البيان المشترك الذي صدر عن الوزيرين الأمريكي والمغربي، و قرار مجلس الامن الذي تولت الولايات المتحدة صياغته.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصحراء الغربية اليوم عبر موقع أفريقيا برس