خطري آدوه: “معبر الكركرات غير شرعي وهو بالنسبة لنا منطقة حرب قد نستهدفه في أية لحظة”

7
خطري آدوه: “معبر الكركرات غير شرعي وهو بالنسبة لنا منطقة حرب قد نستهدفه في أية لحظة”
خطري آدوه: “معبر الكركرات غير شرعي وهو بالنسبة لنا منطقة حرب قد نستهدفه في أية لحظة”

أفريقيا برسالصحراء الغربية. قال مسؤول أمانة التنظيم السياسي لجبهة البوليساريو، خطري آدوه، أن “معبر الكركرات غير شرعي وهو بالنسبة لنا منطقة حرب قد نستهدفه في أية لحظة”.

وأكد آدوه في حوار خص به “أفريكا نيوز”، السبت، أن القضية الصحراوية أصبحت أكثر فهما وقبولا داخل الاتحاد الأوروبي الذي أصبح يتحرر أكثر فأكثر من التعتيم والمغالطات التي طالما مارسها الاحتلال المغربي وداعموه.

ونبه المسؤول الصحراوي إلى الاختراق السافر للوضع الأممي لمنطقة الكركرات، وكذا خطورة الانتهاكات الحقوقية في الأراضي الصحراوية المحتلة، بدليل ما تعانيه المناضلة الصحراوية، سلطانة خيا، وعائلتها في مدينة بوجدور المحتلة.

وعن استئناف الكفاح المسلح في 13 نوفمبر 2020 في الصحراء الغربية، أشار خطري آدوه بقوله إلى أن “نسف وقف إطلاق النار من طرف الاحتلال هو ما أدى إلى تجدد المواجهات المسلحة”، مؤكداً قوله أن “محاولات استبدال الشرعية الدولية بالأمر الواقع باءت بالفشل”.

وأبرز مسؤول أمانة التنظيم السياسي للجبهة في المقابلة، أن “هناك تزايد دولي في المواقف التي تعارض منطق الاحتلال ومساعي التغطية على جرائمه”.

يمكن مطالعة المقابلة كاملة في مصدرها الأصلي على الرابط التالي: