ديفيد شينكر, يرد على سؤال حول امكانية تراجع بايدن عن قرار سلفه, ويؤكد, الولايات المتحدة تعتقد ان المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو هي الضامنة للحل.

4
ديفيد شينكر, يرد على سؤال حول امكانية تراجع بايدن عن قرار سلفه, ويؤكد, الولايات المتحدة تعتقد ان المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو هي الضامنة للحل.
ديفيد شينكر, يرد على سؤال حول امكانية تراجع بايدن عن قرار سلفه, ويؤكد, الولايات المتحدة تعتقد ان المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو هي الضامنة للحل.

افريقيا برسالصحراء الغربية. أجاب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط ديفيد شينكر , ردا على سؤال عن إمكانية تراجع إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، عن قرار الرئيس الحالي، دونالد ترامب، بشأن الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية بالقول: ” ليس بإمكاني الحديث عن هذا القرار، لقد تم تعييني للعمل في منصب تحت إشراف وزير الخارجية (مايك) بومبيو, ولكل إدارة صلاحية وضع السياسة الخارجية وتحديد مبادراتها.

ما يمكنني قوله, هو إن الولايات المتحدة لا تزال تعتقد أن المفاوضات السياسية هي القادرة على حل القضايا بين المغرب وجبهة البوليساريو”.

ونفى  ديفيد شينكر، خلال ندوة صحفية عقدها امس الخميس بمقر سفارة الولايات المتحدة بالجزائر,  توجه الولايات المتحدة لإنشاء قاعدة في منطقة الصحراء الغربية, بالقول : “اطلعت على المقالات في الصحف المغربية والجزائرية وهي غير صحيحة”.

وتابع المسؤول الأمريكي ” لا يوجد لأمريكا خطة لإنشاء قاعدة في الصحراء الغربية”.