رئيس التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي : “أوروبا تتحمل مسؤولية ما يعاني منه الشعب الصحراوي”

2
رئيس التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي : “أوروبا تتحمل مسؤولية ما يعاني منه الشعب الصحراوي”
رئيس التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي : “أوروبا تتحمل مسؤولية ما يعاني منه الشعب الصحراوي”

أفريقيا برس – الصحراء الغربية. حمل السيد بيير غالاند رئيس التنسيقية الاوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي، مسؤولية ما يعاني منه الشعب الصحراوي من غزو و تشريد ، ليس فقط للإحتلال المغربي وحده، بل حتى إلى الاتحاد الأوروبي بأكمله، مشيرا إلى أن “أوروبا لم تقم بمهمتها التاريخية”.

وقال غالاند على هامش أشغال الندوة الـ 47 للتنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي أن التحيز الصارخ الذي تقوم به دول أوروبية لصالح المغرب هو نفس ما يحصل مع الفلسطينيين اليوم. مشددا على أنه “ليس هناك تفاضل بخصوص حقوق الإنسان ولا بشأن الدفاع عن تطبيق القانون الدولي” وندد بسياسة الانتهاكات الصارخة التي يقترفها المحتل المغربي على الشعب الصحراوي و مواصلة نهب خيراته الطبيعية” .

و انتقد،رئيس التنسيقية الاوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي، سياسة “الكيل بمكيالين” التي تتبعها بعض دول العالم، والتي قال إنها “شجّعت الإحتلال المغربي على ارتكاب الجرائم ضد الشعب الصحراوي”.

وقال غالاند، الذي ندد بالفضائح التي أثيرت حول نفوذ المغرب على بعض المسؤولين الأوروبيين، “إن مؤتمرنا هنا و هو يتحدث عن الندوة ليقول بوضوح إننا نرفض هذه الرؤية الاستعمارية الجديدة”، مشيرا إلى أنه “إذا لم تكن أوروبا قادرة على ضمان نزاهة من سيتولى السلطة بأوروبا، خالية من المراوغة، فلن تقوم بمهمتها كحكم القانون”.

وخلص غالاند إلى القول: “ليست سيادة الصحراء الغربية فقط هي التي على المحك، بل سيادة الشعوب الأوروبية نفسها”.

.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصحراء الغربية اليوم عبر موقع أفريقيا برس