صفعة ثانية في أقل من أسبوع: القيادة العسكرية الأمريكية تؤكد أن “الأسد الأفريقي21” لن تشمل أي منطقة من الصحراء الغربية

4
صفعة ثانية في أقل من أسبوع: القيادة العسكرية الأمريكية تؤكد أن “الأسد الأفريقي21” لن تشمل أي منطقة من الصحراء الغربية
صفعة ثانية في أقل من أسبوع: القيادة العسكرية الأمريكية تؤكد أن “الأسد الأفريقي21” لن تشمل أي منطقة من الصحراء الغربية

أفريقيا برسالصحراء الغربية.   أكدت الولايات المتحدة الأمريكية مرة أخرى نفيها إدراج الصحراء الغربية ضمن المناطق التي ستجري فيها بالتشارك مع المغرب مناورات “الأسد الأفريقي21” العسكرية.

وكشفت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا “AFRICOM”، في بيان صادر اليوم الإثنين، عدم إدراج منطقة “المحبس” ولا غيرها من المناطق الصحراوية، ضمن النطاق الجغرافي الذي ستجرى فيه المناورات، التي تشرف عليها الولايات المتحدة الأمريكية وتنظّمها بمشاركة المغرب في منتصف يونيو الجاري.

وقال قائد القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا، الجنرال ستيفن تاونسند، أن “أنشطة <> تجري في جميع أنحاء المغرب، من قاعدة القنيطرة الجوية في الشمال إلى المجمع التدريبي “Grier Labouihi” (الصورة) بالطنطان جنوبًاً”.

وللتذكير، كان رئيس الوزراء المغربي، سعد الدين العثماني، قال في تغريدة على منصة “تويتر” الأسبوع الماضي، إنّ جزءاً من هذه المناورة سيجري في الصحراء الغربية” قبل أن يُسارع إلى حذفها مباشرة بعد تكذيبه في بيان للقيادة الأمركية في أفريقيا، أكدت فيه أن التدريبات لن تشمل الصحراء الغربية (..) وأنها ستجري “بشكل أساسي في أنحاء المغرب، من قاعدة القنيطرة الجوية شمالاً إلى الطنطان جنوباً”، أي الحدود المعترف بها دوليا للمملكة المغربية دون غيرها.