غالي يحذر من تحالفات الرباط الجديدة على أمن المنطقة

8

نفعي أحمد محمد

أفريقيا برس – الصحراء الغربية. أكد الأمين العام لجبهة البوليساريو إبراهيم غالي أن ضربات الجيش الصحراوي وما تكبده من خسائر فادحة لقوات الاحتلال المغربي جعلته يستهدف مدنيين صحراويين وجزائريين وموريتانيين ومن جنسيات أخرى بشكل سافر .

غالي وخلال افتتاحه لإجتماع مجلس الوزارء خُصص لمناقشة ومراجعة برنامج عمل الحكومة لسنة 2021 قبل عرضه على المجلس الوطني، أبرز أن تعلق الرباط بتحالفات مع أطراف وصفها بالمعروفة يجر المنطقة لمزيد من زعزعة الاستقرار بما يهدد الأمن والسلم في المنطقة.

الأمين العام لجبهة البوليساريو أكد بأن المبعوث الأممي الجديد للصحراء الغربية ستيفان ديميستورا بدأ التواصل مع الأطراف المرتبطة بالوضع في الصحراء الغربية بعد أن قبله المغرب صاغرا ، عقب أشهر من رفضه ، مبرزا أن القضية الصحراوية مسألة تصفية إستعمار ويجب أن تتم تسويتها على هذا الأساس.

وأشار غالي إلى موقف جبهة البوليساريو المندد بصمت الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي في توصيته الاخيرة بخصوص تطورات الأزمة ، مطالبا المجتمع الدولي بتسمية الأشياء بمسمياتها.

وحيا الأمين العام لجبهة البوليساريو جيش التحرير الشعبي الصحراوي ، مثمنا تضحياته ومقارعته لقوات الاحتلال المغربي، مؤكدا أنه سيظل مصدر فخر واعتزاز للشعب الصحراوي.

كما حيا نضالات الجماهير الصحراوية في المناطق المحتلة ، متوقفا عند الوضع الحقوقي بالاجزاء المحتلة من تراب الجمهورية الصحراوية سيما قضية المناضلة سلطانة خيا وعشرات المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية.


يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصحراء الغربية اليوم عبر موقع أفريقيا برس