لعمامرة: إرساء دبلوماسية يقظة واستباقية أصبح ضروريا لاحتواء التهديدات على الأمن القومي

7
لعمامرة: إرساء دبلوماسية يقظة واستباقية أصبح ضروريا لاحتواء التهديدات على الأمن القومي
لعمامرة: إرساء دبلوماسية يقظة واستباقية أصبح ضروريا لاحتواء التهديدات على الأمن القومي

أفريقيا برسالصحراء الغربية. دعا وزير الشؤون الخارجية والجالية الجزائرية في الخارج، رمطان لعمامرة، الى إرساء “دبلوماسية يقظة واستباقية تمتلك القدرة على احتواء التهديدات التي تفرض علينا اليوم أكثر من أي وقت مضى”، في كلمته اليوم السبت بمناسبة إحياء اليوم الوطني للدبلوماسية الجزائرية.

واشار لعمامرة الى ضرورة “تكثيف الجهود وتوحيد الصفوف قصد تحصين الجبهة الداخلية وتدعيم تماسك النسيج الوطني للشعب الجزائري ضد محاولات الاختراق والفتنة والتفرقة”.

ويأتي هذا التصريح “في الوقت الذي تتعرض فيه الجزائر إلى سلسلة من الحملات العدائية الخطيرة والممنهجة التي تستهدف الأمن القومي لبلادنا”، حسب ما أوضحه الوزير الجزائري.

من جهة أخرى أكد لعمامرة أنه “من الواضح أن التطورات المتسارعة والتحديات العديدة التي يشهدها العالم اليوم تفرض على الجزائر تكييف جهازها الدبلوماسي وتعزيزه بالإمكانيات والقدرات اللازمة التي تسمح له بالدفاع عن مصالح الوطن والمواطنين والمساهمة في تحقيق الأهداف المنشودة “.

كما أشار إلى أن “عملية الإصلاح والتحديث التي انطلقت وأهدافها المسطرة ماهي إلا بداية لعمل جاد يرمي إلى رفع مردودية العمل الدبلوماسي يجعله قادر على رفع كل التحديات والإسهام النوعي في تجسيد طموحات الأمة الجزائرية”.