مجلس سيستو فيورينتينو الايطالية يعقد جلسة تضامنا مع الصحراء الغربية

7
مجلس مدينة سيستو فيورينتينو الايطالية يعقد جلسة لتجديد التضامن مع الشعب الصحراوي
مجلس مدينة سيستو فيورينتينو الايطالية يعقد جلسة لتجديد التضامن مع الشعب الصحراوي

أفريقيا برس – الصحراء الغربية. عقد مجلس مدينة سيستو فيورينتينو الايطالية جلسة يوم أمس السبت لتجديد التضامن مع الشعب الصحراوي وتقديم الجنسية الشرفية للمدينة لفوج من رسل السلام الصحراويين، بحضور ممثلي الأغلبية الحاكمة والمعارضة للمجلس.

وخلال الجلسة، ألقى عمدة المدينة السيد لورينسو فالكي، كلمة قال فيها ان مدينته تجدد سنويا تضامنها مع الشعب الصحراوي، الذي اعلنته سنة 1984 كأول مدينة اوروبية تؤمن بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والحرية والإستقلال.

من جهتها، ألقت ممثلة جبهة البوليساريو بإيطاليا السيدة فاطمة حفظلا سيدي علال، كلمة هامة ومؤثرة أمام أعضاء مجلس المدينة قالت فيها أن “قضية الصحراء الغربية هي قضية عزيمة سياسية لأنها شديدة الوضوح كقضية تصفية إستعمار لا تحتاح سوى الى إرادة سياسية دولية حقيقية، وعلى ممثلي الشعوب الذين صوت عليهم ليتحدثوا بإسمهم هنا في ايطاليا وفي أوروبا وفي العالم أجمع أن يستمعوا إلى أصوات مواطنيهم الذين يحترمون قضية الصحراء الغربية وشعبها”.

وأضافت السيدة فاطمة حفظلا “انظروا الى هؤلاء الأطفال الذين أتوا من مخيمات العزة والكرامة، إنهم يمثلون شعبا فإذا كنتم ترون في وجوههم الخير ففي شعبهم الخير، “وأضافت “هؤلاء الاطفال يمثلون مشروع دولة ومشروع سياسة حكيمة طويلة الأمد مبنية لأجل المستقبل، مستقبلنا جميعا كشعوب محترمة قادرة على التعايش وعلى التعاون وعلى حسن الجوار”.

الجلسة الهامة والتي ترأستها رئيسة مجلس المدينة وحضرها ممثلو الجمعيات المتضامنة مع الشعب الصحراوي وكبرى وسائل الإعلام أختتمت بتقديم الجنسية الشرفية لأطفال الصحراء الغربية الذين يقضون عطلتهم الصيفية بالمنطقة تعبيرا عن المحبة والسلام والتضامن والاخوة المبنية على الثقة والإحترام المتبادلين بين الشعبين.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصحراء الغربية اليوم عبر موقع أفريقيا برس