وزارة الخارجية الصحراوية ترحب بموقف الرئيس الكيني من الصحراء الغربية

15

أفريقيا برس – الصحراء الغربية. رحبت وزارة الخارجية الصحراوية، في بيان لها بتصريحات الرئيس الكيني، ويليام روتو، لقناة “فرنسا 24″، والتي أكد فيها على تمسك بلاده بالعلاقات مع الجمهورية الصحراوية، مؤكدة على الإرادة القوية للدولة الصحراوية في تعميق علاقات الصداقة والتضامنة التاريخية التي تجمع بين البلدين.

وفيما يلي النص الكامل للبيان:
الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية
وزارة الشؤون الخارجية
ببان

صرح فخامة رئيس جمهورية كينيا وليام روتو، في مقابلة مع قناة فرنسا 24 باللغة الانجليزية، أن بلاده متشبثة بعلاقاتها مع الجمهورية الصحراوية و المملكة المغربية و ذلك طبقا للشرعية الدولية مؤكدا بكل قوة أن موقف كينيا لم يتغير فيما يتعلق بعلاقاتها بالدولة الصحراوية.

و حاول المغرب استغلال ازمة السماد للتقرب من بعض الدول و منها جمهوريتي البيرو و كينيا لتغيير مواقفهما من خلال مقايضات تم طبخها انقشعت كسحابة صيف عندما حاولت الخروج للعلن ، نتيجة لتتناقضها مع الشرعية الدولية و رفض المجتمع الدولي للاحتلال و العدوان و حيازة الأراضى بالقوة و عدم إحترام الحدود المعترف بها دوليا و هي المبادئ و الأسس و الأهداف التي يرتكز عليها ميثاق الأمم المتحدة و القانون التأسيسي الإتحاد الأفريقي.

و إذا تحيي الجمهورية الصحراوية جمهورية كينيا وشعبها وحكومتها برئاسة الرئيس وليام روتو فانها تعبر عن شكرها وامتنانها لجمهورية كينيا التي كانت ولا زالت ذلك البلد الأفريقي المحوري المعروف بمواقفه المدافعة عن وحدة الإتحاد الأفريقي وتقدم شعوب القارة والمرافعة دوما عن ضرورة حديث افريقيا بصوت واحد.

وتعبر الجمهورية الصحراوية، بهذه المناسبة، عن استعدادها الدائم لمواصلة وتعميق علاقات الصداقة والتضامنة التاريخية التي تجمعها بجمهورية كينيا الشقيقة.

بئر لحلو 23 سبتمبر 2022.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصحراء الغربية اليوم عبر موقع أفريقيا برس