الأسير المدني الصحراوي إبراهيم إسماعيلي يتعرض للإهانة والاعتداء بالسجن المحلي آيت ملول1

6
الأسير المدني الصحراوي إبراهيم إسماعيلي يتعرض للإهانة والاعتداء بالسجن المحلي آيت ملول1
الأسير المدني الصحراوي إبراهيم إسماعيلي يتعرض للإهانة والاعتداء بالسجن المحلي آيت ملول1

افريقيا برسالصحراء الغربية. تعرض الأسير المدني الصحراوي إبراهيم سيداحمد ددي( إسماعيلي)، إلى سلسلة من المعاملات المهينة وصلت حد محاولة الإعتداء عليه بالضرب، من طرف موظفين يعملان في السجن المحلي ايت ملول1.

وقام يوم الأربعاء الماضي، موظفان تابعان للسجن المحلي ايت ملول 1، بإساءة معاملة الأسير المدني الصحراوي إبراهيم إسماعيلي ومحاولة ضربه، بعدما كان ينتظر أن يتم إرجاعه إلى سجنه الأصلي، بعد نقله من السجن المحلي ايت ملول 2 إلى السجن المجاور ايت ملول1، لإجتياز الإختبارات الخاصة بالإجازة.

وتأتي هذه الحادثة في ظل الهجمة الشرسة التي يتعرض لها الأسرى المدنيون الصحرايون داخل السجون المغربية، والتي تأتي تطبيقا للسياسات الممنهجة التي يسعى من خلالها النظام المغربي للانتقام من الصمود الأسطوري الذي جسده المعتقلون السياسيون الصحراويون في مختلف السجون المغربية.

وللإشارة، يتواجد الأسير المدني الصحراوي في السجن المحلي ايت ملول 2، منذ 2017، بعد ان قضى سبع سنوات قبل ذلك متنقلا بين عدة سجون مغربية، على إثر إعتقاله في التاسع من نوفمبر 2010، بعد يوم واحد من الهجوم الوحشي الذي شنته القوات المغربية على مخيم اكديم ازيك، لتصدر في حقه المحكمة العسكرية حكما بالسجن المؤبد، وهو نفس الحكم الذي أصدرته ماتسمى بمحكمة الاستئناف المدنية التي أحيل عليها الملف في سنة 2017، بعد محاكمات جائرة إنعدمت فيها أبسط الشروط اللازمة لضمان المحاكمة العادلة، إذ اكتفت بالإعتماد على الإعترافات المنتزعة تحت التعذيب والإكراه، ودون إجراء تحقيق عادل ونزيه فيما تعرض له المعتقلون من تعذيب شديد.