القوات الصحراوية تهاجم القوات المغربية خلال مناورات “الاسد الافريقي”

8
الجيش الصحراوي يتصدى لمناورات الجيش المغربي ويكشف زيف إدعاءات
الجيش الصحراوي يتصدى لمناورات الجيش المغربي ويكشف زيف إدعاءات "الاسد الافريقي"

أفريقيا برس – الصحراء الغربية. بالتزامن مع انطلاق مناورات الاسد الافريقي 2022 التي حاول الاحتلال المغربي تنظيم جزء منها في منطقة المحبس شمال الصحراء الغربية، ركزت وحدات من الجيش الصحراوي هجماتها على تمركزات قوات الاحتلال المغربي بقطاعي المحبس والفرسية وبمناطق روس الفيعيين وروس لكصيبيين واوديات الشديدة واكرارة الشديدة واكرارة لحديد

وخلال هجمات الجيش الصحراوي تبين ان المناطق المستهدفة لم تشهد اي مناورات ضمن ما يعرف ب”الاسد الافريقي” ما يعكس زيف الدعاية الرسمية المغربية التي تحاول اقحام الدول المشاركة معها في المناورة في نزاع الصحراء الغربية.

وقد شن الجيش الصحراوي بحسب البلاغ العسكري الصادر يوم امس الاربعاء هجمات عنيفة ومركزة ضد القوات المغربية بقطاع المحبس وبمناطق اعكد اركان ولعكد وسبخة تنوشاد واودي ام اركبة واودي الظمران واكرارة الفرسيك واكويرة ولد ابلال واكرارة العطاسة واميطير لمخينزة.

الجيش ال”اسرائيل”ي يشارك لأول مرة في تدريبات “الأسد الإفريقي 2022” بالمغربذكرت وكالة “فرانس برس” أن ​”إسرائيل”​ تشارك لأول مرة في تدريبات “الأسد الإفريقي 2022” التي إنطلقت في ​المغرب​، بالتعاون مع ​الولايات المتحدة​.

وتحتضن تلك المناورات مدينة القنيطرة، شمال الرباط، بالإضافة إلى عدة مواقع بينها منطقة المحبس شمال الصحراء الغربية المحتلة عند الحدود مع ​الجزائر​.

وإلى جانب المغرب و”إسرائيل”، تشارك ​تونس​ أيضًا في التدريبات، وتستمر حتى نهاية الشهر الجاري.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن القيادة العسكرية الأميركية لإفريقيا (أفريكوم)، أنه من المقرر أن يقام جزء من التدريبات في تونس، والسنغال، وغانا.

وكانت الوكالة ذكرت أن أكثر من 7 آلاف جندي يشاركون في التدريبات، ينتمون لـ10 بلدان، بينها ​البرازيل​ وتشاد و​فرنسا​ و​المملكة المتحدة​، ويحضرها مراقبون من ​حلف شمال الأطلسي​ (ناتو) ومن 15 “بلدا شريكا”.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصحراء الغربية اليوم عبر موقع أفريقيا برس