150 برلمانا و177 منظمة عبر العالم يوقعون على نداء إلى الصليب الاحمر الدولي

3
الصحراء الغربية: 150 برلمانا و177 منظمة عبر العالم يوقعون على نداء إلى الصليب الاحمر الدولي
الصحراء الغربية: 150 برلمانا و177 منظمة عبر العالم يوقعون على نداء إلى الصليب الاحمر الدولي

افريقيا برسالصحراء الغربية. أعلن تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان بالصحراء الغربية “كوديسا”، عن توقيع 150 برلمانا و177 منظمة عبر العالم ، وشخصيات دولية وازنة على النداء إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر .

الدولي، بإنشاء بعثة دائمة في الصحراء الغربية لحماية المدنيين الصحراويين، مشيرا إلى دعم وتجاوب شخصيات عالمية وازنة من بينها المفكر الأمريكي ،نعوم تشومسكي، مع الحملة الرامية لحماية المدنيين الصحراويين .

وبثت منظمة “كوديسا” في بلاغ صحفي نشرته الاربعاء ، النتائج الايجابية للحملة الدولية ونداءها العاجل لجمع التوقيعات ، مؤكدة أن الحملة “تلقت دعما دوليا واسعا حيث تم التوصل بتوقيع 150 برلمانا من مختلف البرلمانات بما في ذلك البرلمان الاوروبي وبرلمانات بريطانيا واسبانيا وفرنسا والسويد وسويسرا وموريتانيا “.

إلى جانب ذلك، وقعت 177 منظمة من 41 دولة من القارات الخمس على البيان ، بما في ذلك منظمات دولية غير حكومية وازنة ومؤسسات ونقابات وأحزاب سياسية . وحظي النداء بدعم كبير من شخصيات دولية مرموقة ، لعل أبرزها المفكر وعالم اللغويات والعالم السياسي الأمريكي ، نعوم تشومسكي ، وزعيم حزب العمال البريطاني السابق ،جيرمي كوربين، والحائزة على جائزة سيول للسلام ،سوزان شولت، والأمين العام لحزب العمال التونسي ،حمه الهمامي.

كما ضمت قائمة الموقعين الكاتب والبروفيسور ،ستيفن زونس ، وزعيم حركة التضامن مع الشعبين الصحراوي والفلسطيني ، بيير غالاند. للإشارة، انتهت الحملة الدولية رسميا كما كان مقرار لها يوم الاثنين الماضي .

وكان تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان بالصحراء الغربية أطلق، في 20 يناير الماضي، حملة دولية لجمع التوقيعات على “نداء إنساني عاجل” ، من البرلمانيين والمنظمات الدولية والشخصيات الدولية والاحزاب السياسية والنقابات والتنظيمات الشبانية والنسائية ومجموعات المجتمع المدني العالمي.

وفي بلاغ للرأي المحلي والدولي، أصدره مباشرة بعد انتهاء الحملة ، أكد “كوديسا” انه “رغم قصر الفترة الزمنية لهذه الحملة كان التجاوب متميزا يجسد يقظة الضمير الإنساني العالمي”، وأعرب عن “تقديره لكل الذين انخرطوا في هذه المبادرة الإنسانية وساندوا هذا المطلب الحقوقي، انتصارا لحقوق الإنسان في بعديها الكوني والشمولي ، من شخصيات دولية ، ونواب برلمانيين ، وأحزاب، ومنظمات نقابية، ونسائية، وشبانية، وتعبيرات المجتمع المدني العالمي” ، موجها الشكر لمؤسسة “رافتو” لحقوق الإنسان التي انضمت و تبنت الحملة الدولية.

وأضاف البيان أن “مشروعية الدفاع عن هذا المطلب تأتي اعتبارا لكون اللجنة الدولية للصليب الأحمر الآلية المختصة في إطار القانون الدولي الإنساني بحماية المدنيين، و بالنظر للوضعية القانونية لقضية الصحراء الغربية كقضية تصفية استعمار”.

كما أن هذه الحملة الدولية تأتي في ظل تزايد الجرائم ضد الإنسانية والقمع الممنهج الذي تنتهجه قوات الاحتلال المغربي في الاراضي الصحراوية المحتلة ضد المدنيين الصحراويين والمناضلين، عقب استئناف الحرب بالصحراء الغربية على خلفية العدوان المغربي على مدنيين صحراويين في منطقة الكركرات، في انتهاك لوقف إطلاق النار ، مما يهدد احترام حقوق الإنسان بما في ذلك المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية المحكومين بأحكام تصل للسجن مدى الحياة، توضح منظمة كويسا في بيانها .

وفي الأخير، أعرب تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان بالصحراء الغربية، في ذات البيان، عن استعداده الدائم للتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مهامها الإنسانية.