تأجيل محاكمة معتقلين سياسيين صحراويين إلى غاية 22 شباط / فبراير 2021 .

19
تأجيل محاكمة معتقلين سياسيين صحراويين إلى غاية 22 شباط / فبراير 2021 .
تأجيل محاكمة معتقلين سياسيين صحراويين إلى غاية 22 شباط / فبراير 2021 .

افريقيا برسالصحراء الغربية. أجلت هيئة المحكمة الابتدائية التابعة لقوة الاحتلال المغربي بتاريخ 15 شباط / فبراير 2021 محاكمة المعتقلين السياسيين الصحراويين “غالي حمدي البو ابيه بوحلا ” و “محمد نافع عثمان بوتسوفرة ” إلى غاية 22 شباط / فبراير 2021 بطلب من هيئة دفاعهما المكونة من المحامي الصحراوي “محمد أبو خالد” ، الذي التمس مهلة لإعداد الدفاع .

و جاء مثول المعتقلين السياسيين الصحراويين عن بُعْد باستعمال تقنية الفيديو أمام هيئة المحكمة المذكورة بعد أن تمت إحالتهما بتاريخ 14 شباط/فبراير 2021 على السجن المحلي بالعيون/ الصحراء الغربية المحتلة، مباشرة بعد مثولهما أمام النيابة العامة و بعد خضوعهما للحراسة النظرية لمدة فاقت (48) ساعة، خضعا خلالها للاستنطاق البوليسي، الذي انتهى بتلفيق تهم ضدهما ذات طابع جنحي-تلبسي، تتعلق بحيازتهما على المخدرات – حسب إفادة عائلتيهما -، التي فوجئت بهذه التهم الموجهة إلى ابنيهما، مؤكدة على أنها باطلة و غير صحيحة، و أن اعتقالهما غير شرعي .

الشاب الصحراوي “محمد نافع عثمان بوتسوفرة” المزداد بتاريخ 27 كانون الأول/ ديسمبر 1988 بالعيون المحتلة، متزوج و أب لصبي لا يتجاوز عمره سنة و نصف، الذي تعرض للاعتقال في حدود الساعة (21:00) ليلا بالقرب من منزل عائلته بحي “الدويرات” – حسب إفادة شهود عيان.

و يساور تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان (CODESA)، القلق الشديد حول ظروف و ملابسات و سياق إقدام شرطة قوة الاحتلال المغربي على اعتقال هذين الشابين الصحراويين، و تلفيق تهم باطلة ضدهما في محاولة لمعاقبتهما و لإبقائهما داخل السجون المغربية لعدة سنوات على خلفية موقفهما من قضية الصحراء الغربية و نشاطهما في الدفاع عن حق الشعب الصحراوي في الاستقلال و تقرير المصير .