علماء يبتكرون طريقة جديدة للحفاظ على كلى المتبرعين لفترة طويلة

11
علماء يبتكرون طريقة جديدة للحفاظ على كلى المتبرعين لفترة طويلة
علماء يبتكرون طريقة جديدة للحفاظ على كلى المتبرعين لفترة طويلة

أفريقيا برس – الصحراء الغربية. ابتكر علماء بريطانيون طريقة جديدة لتخزين الكلى التي يتم التبرع بها من قبل المتبرعين، الأمر الذي قد يساهم في زيادة فرص نجاة الأشخاص الذين قد يحتاجون إلى عملية زرع كلية نتيجة إصابتهم بالفشل الكلوي.

واستطاع العلماء البريطانيون من خلال طريقتهم الجديدة زيادة مدة تخزين الكلية لفترات طويلة جدا قبل إجراء عملية الزرع.

وبحسب الخبر المنشور اليوم في صحيفة “الإندبندنت”، فقد طورت مجموعة من الباحثين تقنية تسمى “التروية المعيارية”، والتي يتم فيها تمرير الدم المؤكسج عبر الكلى، مما يحاكي عمل العضو في الحالة الطبيعية، حيث ستزيد هذه الطريقة من عدد الكلى المتبرع بها المناسبة للزرع.

ووفقا لممثلة أكبر منظمة خيرية بريطانية “Kidney Research UK” متخصصة بالكلى، ساندرا كاري، فإن “المرضى ينتظرون في المتوسط، ​​لإجراء عملية زرع كلية، أكثر من عام ونصف، وعندما يسمعون مكالمة من طبيب، قد يواجهون حقيقة أنه عند وصولهم إلى المستشفى سيتم إخبارهم بأنه لم يعد من الممكن استخدام العضو المتبرع به”.

وأشار كاري إلى أن الاحتفاظ بالكلية في محلول مثلج هو الطريقة القياسية المتبعة، ولكن كلما طالت مدة بقاء العضو فيه، زادت احتمالية تعرضه للتلف.

وأشار الأطباء إنه في غضون ثلاث سنوات سيتم تطبيق طريقتهم في المستشفيات، مما سينقذ مئات الأرواح، حيث يواصلون حاليا دراسة التكنولوجيا الجديدة لزيادة وقت التخزين المحتمل للكلى لعدة أيام.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصحراء الغربية اليوم عبر موقع أفريقيا برس