5 خطوات بسيطة للحفاظ على صحتك العقلية

7
5 خطوات بسيطة للحفاظ على صحتك العقلية
5 خطوات بسيطة للحفاظ على صحتك العقلية

أفريقيا برسالصحراء الغربية. من خلال خطوات بسيطة يمكنك الحفاظ على الصحة العقلية، حيث تغيرت الحياة، مع تفشي فيروس كورونا، وبات معظم الناس يقضون أوقات أطول داخل منازلهم، ما أورث الكثيرين منهم شعورا بالوحدة التي ربما تقود للاكتئاب. هيئة الخدمات الصحية الوطنية ‏البريطانية (NHS)، قالت إن هناك 5 خطوات يمكنك اتخاذها لتحسين صحتك العقلية والحفاظ عليها.

أهم 5 خطوات للحفاظ على الصحة العقلية:

1. تواصل مع أشخاص آخرين

العلاقات الجيدة مهمة لصحتك العقلية، إذ يمكنها مساعدتك على بناء شعور بالانتماء وتقدير الذات، وتمنحك فرصة لتبادل الخبرات الإيجابية، والحصول على الدعم العاطفي والسماح لك بدعم الآخرين. هناك الكثير من الأشياء التي يمكنك تجربتها للمساعدة في بناء علاقات أقوى وأوثق:

ما يجب فعله:

إن أمكن، خذ وقتا كل يوم لتكون مع عائلتك، على سبيل المثال، حاول ترتيب وقت محدد لتناول العشاء معا. قم بترتيب يوم بالخارج مع الأصدقاء الذين لم ترهم منذ فترة. حاول إيقاف تشغيل التلفزيون للتحدث أو ممارسة لعبة مع أطفالك أو أصدقائك أو عائلتك. قم بزيارة صديق أو فرد من العائلة يحتاج إلى دعم.

ما لا يجب فعله:

لا تعتمد على التكنولوجيا أو وسائل التواصل الاجتماعي وحدها لبناء العلاقات. من السهل التعود على إرسال الرسائل النصية أو الرسائل أو إرسال بريد إلكتروني إلى الأشخاص فقط.

2. كن نشطا بدنيا

أن تكون نشيطا ليس فقط أمرا رائعا لصحتك البدنية ولياقتك البدنية. تُظهر الأدلة أيضًا أنه يمكن للنشاط البدني تحسين الصحة العقلية، حيث يعمل بما في ذلك على إحداث تغيرات كيميائية في دماغك يمكن أن تساعد في تغيير مزاجك بشكل إيجابي.

ما يجب فعله:

ابحث عن أنشطة مجانية لمساعدتك في الحصول على لياقتك إذا كنت تعاني من إعاقة أو حالة صحية طويلة الأمد، فتعرف على كيفية ممارسة نشاط مع إعاقة تعرف على كيفية بدء السباحة أو ركوب الدراجات أو الرقص تعرف على كيفية البدء في ممارسة الرياضة

ما لا يجب فعله:

لا تشعر أن عليك قضاء ساعات في صالة الألعاب الرياضية. من الأفضل أن تجد الأنشطة التي تستمتع بها وأن تجعلها جزءا من حياتك.

3. تعلم مهارات جديدة

تظهر الأبحاث أن تعلم مهارات جديدة يمكن أيضا أن يحسن صحتك العقلية، من خلال تعزيز الثقة بالنفس ورفع تقدير الذات، مساعدتك على بناء إحساس بالهدف، ومساعدتك على التواصل مع الآخرين.

ما يجب فعله:

حاول تعلم طهي شيء جديد. تعرف على نصائح حول الأكل الصحي والطبخ. حاول تولي مسؤولية جديدة في العمل، مثل توجيه موظف مبتدئ أو تحسين مهارات العرض التقديمي. قم مثلا بإصلاح دراجة مكسورة أو بوابة حديقة أو شيء أكبر. هناك الكثير من دروس الفيديو المجانية على الإنترنت.

فكر في التسجيل في دورة في إحدى الكليات المحلية. يمكنك تجربة تعلم لغة جديدة أو مهارة عملية مثل السباكة. جرب هوايات جديدة، مثل كتابة مدونة أو ممارسة رياضة جديدة أو تعلم الرسم.

ما لا يجب فعله:

لا تشعر أنك مضطر لتعلم مؤهلات جديدة أو خوض الامتحانات إذا كان هذا لا يثير اهتمامك. من الأفضل أن تجد الأنشطة التي تستمتع بها وأن تجعلها جزءا من حياتك.

4. أعط للآخرين

تشير الأبحاث إلى أن أعمال العطاء يمكن أن تساعد علي تحسين الصحة العقلية من خلال خلق مشاعر إيجابية، ومنحك الشعور بالهدف وتقدير الذات، ومساعدتك على التواصل مع الآخرين

قد تكون أعمالً طيبة صغيرة تجاه أشخاص آخرين، أو أعمال أكبر مثل التطوع في مجتمعك المحلي.

ما يجب فعله:

قل شكرا وعبر عن امتنانك لشخص ما على شيء فعله من أجلك اسأل الأصدقاء أو العائلة أو الزملاء عن حالهم واستمع بعمق لإجاباتهم اقض وقتا مع الأصدقاء أو الأقارب الذين يحتاجون إلى الدعم تطوع في مجتمعك، كأن تساعد في مدرسة أو مستشفى أو دار رعاية

5. انتبه للحظة الحالية (اليقظة الذهنية)

يمكن أن يؤدي إيلاء المزيد من الاهتمام للحظة الحالية (اليقظة) إلى تحسين صحتك العقلية. يتضمن ذلك أفكارك ومشاعرك وجسمك والعالم من حولك. يسمي بعض الناس هذا الوعي “اليقظة الذهنية”. يمكن أن تساعدك اليقظة على الاستمتاع بالحياة أكثر وفهم نفسك بشكل أفضل. يمكن أن تغير بشكل إيجابي الطريقة التي تشعر بها حيال الحياة وكيف تتعامل مع التحديات. تعرف اليقظة الذهنية Mindfulness بالقدرة على ممارسة الوعي باللحظة الراهنة (الآن)، بكل تفاصيلها، دون القلق أو التفكير في المستقبل أو الماضي.