المرشح طاهر محمود غيلى يتهم فرماجو بتمسك السلطة بدون سند دستوري

3
المرشح طاهر محمود غيلى يتهم فرماجو بتمسك السلطة بدون سند دستوري
المرشح طاهر محمود غيلى يتهم فرماجو بتمسك السلطة بدون سند دستوري

افريقيا برسالصومال. وجه المتحدث باسم مجلس اتحاد المرشحين الرئاسيين طاهر محمود غيلى اتهامات شديدة اللهجة بتمسك السلطة بدون سند قانوني ودستوري إلى الرئيس المنتهية ولايته محمد عبد الله فرماجو، وذلك في مقابلة أجرت معه قناة العربية.

وقال غيلى إن مدة ولاية فرماجو انتهت في السابع من شهر فبراير، وكان من المقرر إجراء انتخابات متفق عليها بطريقة ترضي جميع الشركاء، لكنه فشل في ذلك بسبب قيامه بمماطلة إجراء الانتخابات في موعدها عن طريق طرح مقترحات انتخابية لا يمكن تطبيقها على الواقع.

واضاف غيلى أن البلاد تمر حاليا بأزمة قانونية ودستورية وفراغ شراعي، واستنكر بشدة أن تصبح الشرعية مستمدة من فوهة البندقية بدلا من الدستور واستخدم الجهاز الأمني ضد المظاهرات والتحركات السلمية ومواجهة المتظاهرين بالمحاربة والقتل، مشيرا إلى ان الوطن لا يمر حاليا بأزمة دستورية فقط، بل ويواجه ايضا أزمة أمنية

وأبدى غيلى شكوكه في جدية الرئيس المنتهية ولايته محمد عبد الله فرماجو في إبقاء الوطن على الوحدة والتماسك في ظل رفض اثنتين من الولايات الرئيسية ومعارضة المرشحين وسكان مقديشو لخطواته، ونوه بأن استخدام القوة والعنف لن يبقيه على السلطة، بقدر ما يؤذي مستقبل الوطن ويقوده إلى مستنقع خطير.

وشهدت العاصمة الصومالية مقديشو يوم الجمعة أعمال عنف دامية جراء اشتباكات مسلحة في المدينة بعد هجوم على فندق كان يتواجد فيه مرشحون رئاسيون، كما تعرض متظاهرون يقودها سياسيون ومرشحون رئاسيون لإطلاق نار عنيف من قبل قوات الأمن الحكومية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here