اتحاد المرشحين الرئاسيين يتهم الحكومة الصومالية بمحاولة اختطاف الانتخابات وينفي كلاما لرئيس ولاية غلمدغ

3
اتحاد المرشحين الرئاسيين يتهم الحكومة الصومالية بمحاولة اختطاف الانتخابات وينفي كلاما لرئيس ولاية غلمدغ
اتحاد المرشحين الرئاسيين يتهم الحكومة الصومالية بمحاولة اختطاف الانتخابات وينفي كلاما لرئيس ولاية غلمدغ

افريقيا برسالصومال. مقديشو- علق رضوان حرسي محمد، نائب رئيس الوزراء الصومالي الأسبق، والناطق باسم مجلس اتحاد المرشحين للرئاسة الصومالية على إعلان رئيس الوزراء الصومالي محمد حسين روبلي إجراء الانتخابات الفيدرالية رغم الخلاف بين أصحاب المصلحة السياسية في شأنها.

واتهم حرسي في مؤتمر صحفي عقده الرئيس محمد عبد الله فرماجو وحكومته بمحاولة اختطاف الانتخابات الفيدرالية القادمة، مشيرا إلى أن ذلك أمر غير ممكن.

ونفى كلام رئيس ولاية غلمدغ أحمد عبدي كاريه “قور وقور” الذي أشار إلى أن رئيسي ولايتي بونتلاند وجوبالاند والسياسيين المعارضين هم السبب في فشل الوساطة التي كان يقوم بها بينهم وبين القيادة الفيدرالية التي قال إنها قدمت تنازلات، موضحا أنه لم يأت رد من الجانب الآخر.

ولفت الناطق باسم المرشحين الرئاسيين أن كلام قور قور بعيد عن الحقيقية، وذكر أنهم سلموه ثلاثة مطالب رئيسية هي إعادة النظر في اللجنة الانتخابية الفيدرالية التي تضم عناصر من وكالة المخابرات وموظفي الدولة وأنصار أحد المرشحين في إشارة إلى الرئيس فرماجو وأن يتولى رئيس مجلس الشيوخ عبدي حاشي عبد الله ونائب رئيس الوزراء مهدي محمد غوليد الذين هما أرفع المسئولين المنحدرين من أرض الصومال إداة انتخابات ممثلي أرض الصومال في البرلمان القادم مشيرا إلى أن القيادة الفيدرالية هي التي لم ترد على تلك المطالب.

وكان رئيس الوزراء الصومالي قد أعلن اليوم أن حكومته قررت إجراء الانتخابات على الرغم من الخلافات القائمة بشأنها، كما حمل رئيس ولاية غلمدغ أحمد عبدي كاريه ولايتي بونتلاند وجوبالاند والسياسيين المعارضين مسئولية فشل وساطته لكن الناطق باسم مجلس اتحاد المرشحين الرئاسيين اعتبر ذلك ذرائع لخطة تهدف إلى اختطاف الانتخابات الفيدرالية القادمة، ويتوقع أن يصدر المجلس موقفه من قرار الحكومة الصومالية بعد انتهاء اجتماع يعقده الآن في مقديشو.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here