استقالة وزير الأمن في ولاية غلمدغ بوسط الصومال

6
استقالة وزير الأمن في ولاية غلمدغ بوسط الصومال
استقالة وزير الأمن في ولاية غلمدغ بوسط الصومال

أفريقيا برسالصومال.  أعلن وزير الأمن في ولاية غلمدغ، أحمد معلم فقي استقالته بسبب الخلاف بينه وبين رئيس الولاية أحمد عبدي كاريه “قور قور” في التعامل مع قضية تنظيم أهل السنة والجماعة.

وأشار فقي إلى أنه يريد حل الأزمة بين حكومة الولاية وبين أهل السنة من خلال المحادثات ، لكن قور قور “اختار طريق الحرب مستخدما قوات تم جلبها من مقديشو”.

استولى التنظيم على مدينة “غري عيل” الاستراتيجية الأسبوع الماضي وكذلك مدينة متبان في إقليم هيران، مما أثار توترا ولاية غلمدغ.

تعتبر استقالة فقي النائب في مجلس الشعب الصومالي المنتهية ولايته والرئيس السابق للمخابرات الوطنية سفعة لإدارة الرئيس أحمد قور قور، فقد كان فقي من أكثر وزراء الحكومة الإقليمية نشاطا، كما كان له دور فعال في العمليات الأخيرة في منطقة مدغ ضد حركة الشباب.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here