الامم المتحدة تتحدث عن تورط قوات صومالية في القتال المشتعل في اقليم تغراي الاثيوبي.

7

أفريقيا برسالصومال تحدثت الامم المتحدة في تقرير اعدته عن النزاع العسكري المشتعل في اقليم تغراي الاثيوبي عن تورط قوات اريترية وصومالية في هذا النزاع العسكري والذي يجري في الاقليم منذ نهاية العام المنصرم.

وذكرت معلومات حصلها وكيل الامم المتحدة لدي اريتريا نقل القوات الصومالية من مراكز التدريب العسكري داخل الاراضي الاريترية الي الخطوط القتالية في اقليم تغراي الاثيوبي.

واضاف التقرير ان القوات الصومالية تقاتل الي جانب القوات الاريترية في الاقليم،وشوهدت في محيط مدينة اكسوم التاريخية المشهورة في الاقليم.

واكد التقرير مشاركة القوات الصومالية القتال الدائر في الاقليم وذلك لمساعدة رئيس الوزراء الاثيويي ابي احمد الذي يواجه ظروفا وتحديات داخلية كبيرة في الاقليم.

ونفت الحكومة الصومالية اكثر من مرة مشاركة قوات صومالية في جبهات القتال المشتعلة في اقليم تغراي الاثيوبي الا انها امتنعت ان تكشف عن مصير الاف الحنود الصوماليين الذين يتلقون التدريب في اريتريا منذ ٢٠١٨م

وذكر التقرير ايضا طلب لجنة الخارجية والدفاع في مجلس النواب الصومالي استفسارا من القيادة الصومالية العليا حول مصير الجنود الصوماليين الا ان الحكومة الصومالية الاتحادية لم ترد طلب اللجنة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here