الشيخ عثمان بورمدو يصل إلى مدينة بيدوا في زيارة تتعلق بحادثة ترحيل إدارة صوماليلاند لمدنيين أبرياء

7
الشيخ عثمان بورمدو يصل إلى مدينة بيدوا في زيارة تتعلق بحادثة ترحيل إدارة صوماليلاند لمدنيين أبرياء
الشيخ عثمان بورمدو يصل إلى مدينة بيدوا في زيارة تتعلق بحادثة ترحيل إدارة صوماليلاند لمدنيين أبرياء

أفريقيا برس – الصومال. وصل الشيخ عثمان بورمدو إلى مدينة بيدوا عاصمة ولاية جنوب غرب للاعتذار عن إبعاد حكومة صوماليلاند لمواطني الولاية.
اعلان
وقد التقى الشيخ رفقة بعض زعماء العشائر، برئيس ولاية جنوب غرب السيد عبد العزيز حسن لفتاغرين، بالإضافة لكبار مسؤولي الولاية.
وقد تحدث وزير الداخلية في ولاية جنوب غرب، السيد محمد أبوكر عبدي، عن زيارة الوفد العشائري للولاية. وقال إنها مرتبطة بحادثة الإبعاد القسري الذي قامت به إدارة صوماليلاند لمواطني ولاية جنوب غرب.
وأضاف الوزير: “قبل شهرين من اليوم، تعرض بعض من المواطنين الذين ينحدرون من ولاية جنوب غرب لانتهاكات جسيمة في مدينة لاسعانود، وتأتي هذه الزيارة في أعقاب تلك الحادثة”.
ونوه الوزير بأن الشيخ بورمدو سيقوم بعقد محادثات مطولة مع مسؤولين في إدارة الولاية بالإضافة لسكان مدينة بيدوا. كما سيلتقي بجانب من السكان المبعدين من مدينة لاسعانود.
وقد قال الشيخ بورمدو في وقت سابق، إنه سيذهب إلى مدينة بيدوا للاعتذار عن إبعاد صوماليلاند لمدنيين أبرياء حسب تعبيره.
ويحظى الشيخ عثمان بورمدو بسمعة طيبة في أنحاء الصومال كافة. حيث تم تسميته “ملكًا” في العام 2000، نظير جهوده لحل الخلافات بين الصوماليين في مختلف أقاليم البلاد.
ومن أبرزها، حله للخلاف الذي جمع بين عبد الله يوسف، أول رئيس لولاية بونتلاند ومحمود موسى حرسي حول رئاسة ولاية بونتلاند بين عامي 2003 و2004.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصومال اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here