حركة الشباب تحرق بالنار بلدة صومالية

5

افريقيا برسالصومالأضرمت حركة الشباب المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة النار في بيوت المواطنين في بلدة ياق بري وين في محافظة شبيلى السفلى، وأمرت أهلها المغادرة والإنتقال من مساكنهم على الفور قبل اشعال النار في مساكنهم، وذلك ردا على تأييد سكان البلدة مليشيات قبلية حملت السلاح ضد الحركة في المنطقة وفق إفادات شهود عيان.

وتم تدمير عدد من البيوت إثر الأحداث الأمنية الخطيرة في البلدة الليلة الماضية، وسط ذهول ورعب المدنيين الصوماليين الذين فقدوا بيوتهم، وتركوها وهي تحترق بالنار في.

تجدر الإشارة إلى عدم سقوط ضحايا في صفوف سكان البلدة، إلا أن عددا من البيوت،والممتلكات اصبحت في رماد وخراب، قبل ما كانت الحياة عادية ومستقرة في البلدة.

ولم يصدر من إدارة ولاية جنوب غرب الصومال، ولا من الحكومة الصومالية الفدرالية أي تعليق حول تدمير البلدة على بكرة أبيها من قبل حركة الشباب التي تخوض مواجهات مسلحة مع القوات الصومالية، والقوات الإفريقية منذ 2007م في الصومال.

تجدر الإشارة إلى أن هدا الحدث الأمني هو الأول من نوعه والذي تنفذ حركة الشباب، مستهدفة المدنيين الصوماليين الذين لا ناقة لهم ولا جمل من القتال الدائر في الصومال

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here