حركة الشباب تضرم بالنار قرية صومالية

4

افريقيا برسالصومالأضرمت حركة الشباب المتشددة النار في بيوت المواطنين في بلدة ياق بري وين في محافظة شبيلى السفلى، وأمرت أهلها المغادرة والإنتقال من مساكنهم على الفور، وذلك ردا على تأييد سكان البلدة مليشيات قبلية حملت السلاح ضد الحركة في المنطقة وفق إفادات شهود عيان.

وتم تدمير عدد من البيوت في البلدة الإستراتيجية إثر إضرام النار فيها الليلة الماضية، وسط ذهول ورعب المدنيين الصوماليين الذين فقدوا بيوتهم، وتركوها وهي تحترق بالنار.

تجدر الإشارة إلى عدم سقوط ضحايا في صفوف سكان البلدة، إلا أن الخسائر محصورة في ممتلكات وبيوت المواطنيين الصوماليني في البلدة.

تجدر الإشارة إلى أنه لم يصدر حتى الآن ردود فعل من إدارة ولاية جنوب غرب الصومال،ولا الحكومة الصومالية الفدرالية حيال ما جرى في المنطقة.

وهذه هي المرة الأولى التي تتعرض بلدة صومالية إلى حرقها على هذه الطريقة من حركة الشباب التي تخوض معارك ضد القوات الصومالية، والقوات الإفريقية في اكثر من منطقة في الصومال.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here