حركة الشباب تعلن مسؤوليتها عن اغتيال مسؤولين من ولايتي جوبالاند والجنوب الغربي

8
حركة الشباب تعلن مسؤوليتها عن اغتيال مسؤولين من ولايتي جوبالاند والجنوب الغربي
حركة الشباب تعلن مسؤوليتها عن اغتيال مسؤولين من ولايتي جوبالاند والجنوب الغربي

أفريقيا برسالصومال.  أعلن مسلحو حركة الشباب مسؤوليتهم عن هجوم وقع الليلة الماضية وأسفر عن مقتل مسؤولين من إدارتي جوبالاند والجنوب الغربي.

نفذ مسلحو الحركة الهجوم الأول على منزل مسؤول في إدارة جوبالاند يدعى حسن أينو في مدينة “بارديرا” في إقليم غدو بولاية جوبالاند، مما أدى إلى مقتله داخل منزله.

كما أعلنت حركة الشباب على موقعها على الإنترنت مسؤوليتها عن انفجار وقع في ضواحي مدينة “بيدوا” أدى إلى مقتل مفوض منطقة بولا جاي وبعض حراسه الشخصيين.

وكثيرا ما تشن حركة الشباب هجمات مباشرة وغير مباشرة على المسؤولين الحكوميين والجنود في مختلف أقاليم البلاد.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here