حسن شيخ : أبناء الصومال تم شرائهم في أريتريا

4

أفريقيا برسالصومالوجه الرئس الصومالي السابق حسن شيخ محمود انتقادات قوية إلى قيادة الحكومة الصومالية الإتحادية بالتزامها السكوت وعدم رد أولياء الأمور الذين يستفسرون عن مصير أبنائهم في معسكرات التدريب في أريتريا.

ووصف حسن شيخ محمود ما حصل بهؤلاء ونقلهم إلى أريتريا قبل عامين ونصف بأنها عمليات بيع وشراء، وأن الجهات الصومالية المسؤولة عن هذا الملف أشترت أبناء الصومال من أريتريا.

وقال حسن شيخ محمود الشباب الصومال الذين استثمروا في رعايتهم، وتربيتهم، نقلوا إلى أريتريا بغرض التدريب، ليدافعوا عن الوطن، وقيل لهم أيضا يخلق لكم فرص عمل، وترسل الحكومة أيضا تهديدات إلى قيادة المعارضة السياسية، باستخدام تلك القوات ضدهم وإنهاء وجودهم، بيد أن الرئيس السابق استدرك قائلا “لا أجد وصفا آخر غير بيع هؤلاء إلى أريتريا.

ولم تعترف الحكومة الصومالية الفدرالية حتى الآن وجود قوات صوماليين في أريتريا، كما ترفض الرد عن استفسارات أمهات، وآباء الشباب الذي نقلوا إلى أريتريا قبل عامين.

ودعا حسن شيخ محمود القيادة الصومالية الحالية، أو الذين تقلدوا مناصب عليا سابقا ولكن هم الآن خارج الحكومة، أن يكشفوا مصير هؤلاء الأبناء، ولماذا تم نقلهم إلى أريتريا، وكم عددهم؟ وأوضاعهم الراهنة؟ ورد استفسارات الأمهات الذين يبكون في الطرقات

ونشرت الأمم المتحدة تقريرا عن مشاركة قوات صومالية تلقت التدريب العسكري في أريتريا القتال الدائر في إقليم تغراي الإثيوبي، كما نشرت وسائل الإعلام الصومالية روايات مرعبة عن هؤلاء ومصيرهم المجهول.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here