رئيسان سابقان يعارضان نتائج اجتماع المجلس الاستشاري الوطني

2
رئيسان سابقان يعارضان نتائج اجتماع المجلس الاستشاري الوطني
رئيسان سابقان يعارضان نتائج اجتماع المجلس الاستشاري الوطني

أفريقيا برس – الصومال. عارض الرئيسان السابقان، محمد عبد الله فرماجو وشريف شيخ أحمد، النتائج الصادرة عن اجتماع المجلس الاستشاري الوطني الذي يضم قيادة الحكومة الفيدرالية وقادة الولايات ومحافظ إقليم بنادر والذي انعقد في مقديشو في 14-17 مايو 2024.

وأصدر الرئيسان السابقان بيانين منفصلين اتهما فيهما الرئيس حسن شيخ محمود باتخاذ خطوات سياسية تعرض عملية بناء الدولة الصومالية ووحدة البلاد للخطر.

كما دعوا إلى إيجاد حل فوري لغياب إدارة بونتلاند عن اجتماعات المجلس الاستشاري الوطني، الذي قالوا إن قراراته يجب أن تُتخذ بالتوافق.

وانتقد فرماجو وشيخ أحمد، النظام الانتخابي الذي يدفعه الرئيس حسن شيخ، وحذرا من محاولة تنفيذ نظام انتخابي وتشكيل لجان انتخابية دون توافق الآراء من قبل أصحاب المصلحة، مما سيؤدي إلى أزمة سياسية في البلاد.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصومال اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here