فصائل مسلحة في بونتلاند الصومالية تتفق على هدنة بعد اشتباكات دامية

2
فصائل مسلحة في بونتلاند الصومالية تتفق على هدنة بعد اشتباكات دامية
فصائل مسلحة في بونتلاند الصومالية تتفق على هدنة بعد اشتباكات دامية

أفريقيا برس – الصومال. قال زعيم محلي إن الفصائل المسلحة في ولاية بونتلاند الصومالية (أرض البنط) التي تتمتع بحكم شبه ذاتي اتفقت، اليوم الأربعاء، على هدنة، بعد يوم من مقتل 26 على الأقل وإصابة 30 آخرين في اشتباكات بسبب تغييرات مقترحة لنظام الانتخاب في الولاية.

واندلعت معارك ضارية بين قوات الولاية ومقاتلين موالين للمعارضة في جروي عاصمة بونتلاند أمس الثلاثاء بينما كان البرلمان المحلي يناقش تعديلات دستورية تشمل التحول إلى نظام الانتخاب المباشر.

وقال زعماء محليون إنهم ساهموا في التفاوض على وقف القتال اليوم الأربعاء. وقال سكان إن دوي إطلاق النار توقف، وإن المقاتلين غادروا الشوارع وأعيد فتح المتاجر.

وقال الزعيم المحلي في جروي، أصلان عيسى، في مؤتمر صحافي: “تحدثنا إلى الطرفين المتقاتلين في جروي. وافقا على وقف إطلاق النار وفصلنا القوات”.

وتتهم مجموعات المعارضة في بونتلاند، التي تطل على المحيط الهندي وتقع في شمال شرق الصومال، رئيس الولاية سعيد عبد الله دني بالسعي إلى تعديلات دستورية من شأنها تمديد ولايته إلى ما بعد يناير/ كانون الثاني من العام المقبل أو المساعدة في ترجيح كفته في الانتخابات. ولم يعلق دني على الاتهامات.

ودعا الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء، الجانبين إلى وقف القتال والعودة إلى طاولة المفاوضات.

المصدر: رويترز

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصومال اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here