مقتل صومالي وإصابة آخرين خلال تظاهرة في هرجيسا لتأخر الانتخابات الرئاسية

5
مقتل صومالي وإصابة آخرين برصاص قوات الأمن خلال تظاهرة في هرجيسا لتأخر الانتخابات الرئاسية
مقتل صومالي وإصابة آخرين برصاص قوات الأمن خلال تظاهرة في هرجيسا لتأخر الانتخابات الرئاسية

أفريقيا برس – الصومال. لقي صومالي مصرعه، اليوم الخميس، وأُصيب خمسة آخرون برصاص قوات الأمن في تظاهرات اندلعت في هرجيسا عاصمة إقليم أرض الصومال شمالي البلاد (المعلن من طرف واحد كجمهورية مستقلة)، احتجاجا على تأخر الانتخابات الرئاسية.

القاهرة – سبوتنيك. وأكد موقع “إذاعة دالسان” المحلي، اليوم، مقتل مدني وإصابة 5 آخرين برصاص قوات الأمن”، مشيرا إلى أن “مرشح الحزب الوطني، عبد الرحمن عرو، للانتخابات الرئاسية كان قد دعا إلى تلك التظاهرة بسبب تأخر الانتخابات الرئاسية”.

وأضاف أن “التظاهرة شهدت مشاركة منظمات معارضة في منطقة أرض الصومال، بما في ذلك الحزب الوطني وحزب العدالة والتنمية”. ونقل الموقع عن رئيس الحزب الوطني لأرض الصومال، هيرسي علي حاجي، قوله “لجأت الحكومة إلى تعطيل الاتصال بالإنترنت في جميع أنحاء أرض الصومال لإخفاء الأدلة على العنف الذي تعرض له المتظاهرون السلميون والسياسيون المعارضون”.

وذكرت الإذاعة، أن “الغرض من هذا الإجراء (التظاهرة) هو المطالبة بإجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة في 13 نوفمبر/ تشرين الثاني القادم، على الرغم من إصرار رئيس أرض الصومال موسى بيهي عبدي، على أن التصويت للأحزاب السياسية يجب أن يتم أولا”.

وأفاد بأن “الشرطة أطلقت عيارات تحذيرية واستخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين”. وكانت قوات الأمن قد اعتقلت مؤخرًا بعض السياسيين والمعارضين الذين دعوا إلى تنظيم المظاهرة. وكان عرو قد صرح بأن “الاعتقال الجائر لمسؤولي أحزاب المعارضة وأنصارها لن يغير شيئاً من المظاهرة الدستورية السلمية”.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصومال اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here