تفشي فيروس جدري القرود في أنحاء مختلفة من العالم مع مخاوف من تكرار “تجربة كوفيد- 19”

5
تفشي فيروس جدري القرود في أنحاء مختلفة من العالم مع مخاوف من تكرار “تجربة كوفيد- 19”
تفشي فيروس جدري القرود في أنحاء مختلفة من العالم مع مخاوف من تكرار “تجربة كوفيد- 19”

أفريقيا برس – الصومال. أعرب الرئيس الأمريكي جو بايدن عن قلقه البالغ إزاء الانتشار غير المسبوق لجدري القرود في عشرات البلدان، وقال بايدن إن ما يثير القلق فعلًا هو سرعة انتشار المرض الذي وصفه بـ “أكبر مصدر قلق” يواجه العالم حاليا.

وقد أثار جدري القرود قلقًا كبيرًا بسبب سرعة انتشاره والعواقب الوخيمة التي يمكن أن يسفر عنها. وقال بايدن قبل السفر إلى اليابان إن بلاده تعمل على إيجاد علاج للمرض.

وأضاف الرئيس جو بايدن خلال حديثه عن الحلول المتوفرة للتعامل مع الازمة: “نعمل حاليا على إيجاد علاج للمرض من شأنه أن يعزز من الدفاع الذي يوفره اللقاح في حال اكتشافه”.

وتقول منظمة الصحة العالمية (WHO) إنها لا تزال تحقق في الأسباب التي أدت لانتشار جدري القرود الذي يصيب الحيوانات بشكل رئيسي. وستناقش منظمة الصحة العالمية المعلومات المتاحة عن المرض، كما ستقرر سياسات التعامل مع سرعة تفشيه.

وتشمل الأعراض الأولية التي تظهر في مرضى فيروس جدري القرود الحمى والصداع وآلام العضلات وآلام الظهر والقشعريرة والتعب.

وبحسب منظمة الصحة العالمية (WHO) فإن 50 حالة أخرى من جدري القرود تم الاشتباه بها، في حين لم تسم المنظمة البلدان التي تم اكتشاف المرض فيها.

ويشبه هذا الفيروس جدري الماء على الرغم من أنه أشد خطورة، ويقول الخبراء إن مضاعفاته خفيفة، وقد سبق للمرض أن انتشر بشكل واسع في الأجزاء النائية من وسط وغرب إفريقيا.

وقد سافر شخصان مصابان بالمرض من نيجيريا إلى المملكة المتحدة، وهو ما تسبب بانتشاره هناك، ومن المحتمل أنهم يعانون من متحور غرب إفريقيا من المرض الذي يعد معتدلًا في خطورته. في حين كانت الحالة الثالثة لعامل طبي زُعم أنه نقل الفيروس إلى أحد المرضى.

ولم يتم إيجاد علاج لفيروس جدري القرود حتى الآن ولا يمكن وقف انتشاره، بينما ثبت أن لقاح جدري الماء فعال بنسبة 85٪ ضد فيروس جدري القرود ، ويمكن استخدامه في بعض الأحيان.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصومال اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here