رجلان يرويان قصة نجاتهما بعد شهر من التيه في عرض البحر

7
رجلان يرويان قصة نجاتهما بعد شهر من التيه في عرض البحر
رجلان يرويان قصة نجاتهما بعد شهر من التيه في عرض البحر

أفريقيا برسالصومال. نجا رجلان من سكان جزر سليمان من الموت بعد أن تاها في مياه المحيط الهادئ لمدة 29 يوما، قبالة ساحل بابوا غينيا الجديدة. وكان الرجلان مسافران عبر البحر من جزيرة لأخرى عندما ضربت عاصفة مركبهما بعد عدة ساعات من انطلاق رحلتهما في 3 سبتمبر/ أيلول، بحسب “فرانس برس”.

ووسط أمطار غزيرة وغيوم سوداء كثيفة ورياح عاتية، لم تعد اليابسة بمرأى من ليفي نانجيكانا وجونيور كولوني. وكشف نانجيكانا في تصريحات لوسائل إعلام محلية أن بطارية الجهاز الخاصة بالتموضع الجغرافي (جي بي إس) نفدت مع حلول الليل، فقررا توقيف المحرك لادخار الوقود.

وأمضى الرجلان الليلة الأولى تحت أمطار غزيرة تعصف بمركبهما رياح شديدة أبعدته أكثر عن الساحل. وقال نانجيكانا إنهما كانا يأكلان برتقالا جلباه معهما خلال أول 9 أيام، وبعد نفاده صمدا بفضل شرب مياه الأمطار المتساقطة، وثمار جوز الهند الطافية على سطح الماء.

وأوضح أنه “بعد أيام من الصلوات، ألهمنا الله لتشييد آلية للملاحة الشراعية… تتبع اتجاه الريح”، وهو ما دفع بالمركب قرب شواطئ بابوا غينيا الجديدة، التي وصلا إليها بمساعدة صياد.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here