مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل في هجوم تبنته “حركة الشباب” المتطرفة على فندق بمقديشو

7

الصومال – افريقيا برس. أعلن أفراد من الشرطة الصومالية وشهود عيان الأحد أن “حركة الشباب” المتطرفة تبنت هجوما انتحاريا على فندق بوسط العاصمة مقديشو أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل. ونفذت الحركة الهجوم بواسطة سيارة ملغومة، وأعقب الهجوم تبادل لإطلاق النار بين متشددين وقوات الأمن عند محيط الفندق.

 

قتل ثلاثة أشخاص على الأقل في هجوم على فندق في وسط مقديشو تبنته حركة الشباب المتطرفة ولا يزال مستمرا مساء الأحد، وفق ما أفاد مصدر أمني صومالي.

وقال محمد ضاهر المسؤول في الوكالة الوطنية للأمن “حتى الآن، تأكد مقتل ثلاثة أشخاص هم مدنيان وعنصر أمن، لكن الحصيلة قد تكون أكبر”، لافتا إلى إصابة ستة مدنيين.

وأعلنت “حركة الشباب” المتطرفة المتحالفة مع تنظيم القاعدة، والتي تنفذ تفجيرات من حين لآخر في حربها على الحكومة المركزية، مسؤوليتها عبر محطة إذاعة تابعة لها.

وأكد الشرطي محمد أدن أن “هناك هجوما على فندق. (انفجرت) سيارة مفخخة عند مدخله واقتحم مسلحون المبنى”، مشيرا إلى “تبادل لاطلاق النار”.

شهود عيان

وقال صاحب متجر يُدعى علي عبد الله عن الحادث الذي وقع في منطقة الكيلومتر الرابع المزدحمة بالمدينة الساحلية “انفجرت سيارة مسرعة قرب الفندق ونقطة التفتيش. الانفجار هز المنطقة وأعقبه إطلاق نار كثيف”.

وشاهد صحافي من رويترز قوات الأمن تحاصر المنطقة، حيث يتم تفتيش السيارات المتوجهة إلى المطار. ويجتمع الساسة بانتظام في هذا الفندق.

وقال الشاهد محمد نور إن “الانفجار رج الفندق وكنا جالسين بالداخل نتحدث. أصابنا الفزع والارتباك”. وأضاف أنه تمكن من الفرار بالنزول من على جدار من خلال سلم .

“قفزت وركضت”

وقال “قفزت وركضت. لا أعرف كيف كان الحال. سمعت إطلاق نار ورأيت دخانا داكنا”.

وقال المتحدث باسم الشرطة صادق علي إنه تسنى إنقاذ كثيرين داخل فندق أفريك. وأضاف لرويترز “لا بد أن تكون هناك خسائر بشرية لأن المتشددين بدأوا العملية أولا بهجوم انتحاري بسيارة ملغومة استهدف الجدار”. وتسعى حركة الشباب لحكم الصومال وفقا لتفسيرها للشريعة الإسلامية.

ولم يصدر أي تعليق حتى الآن من المسؤولين الصوماليين أو بعثة الاتحاد الأفريقي التي تدعم الحكومة في مواجهة حركة الشباب بشأن ما حدث اليوم.

وقالت إذاعة الأندلس التابعة لحركة الشباب إن مقاتلي الحركة اقتحموا الفندق بعد تفجير سيارة ملغومة. وأضافت الحركة في البيان إن مقاتليها نفذوا “عملية استشهادية” في فندق أفريك الذي يتخذه مسؤولو “الحكومة الكافرة” غطاء لهم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here