الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يقرر عدم إعادة مباراة السنغال ومصر ضمن تصفيات كأس العالم

6
الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يقرر عدم إعادة مباراة السنغال ومصر ضمن تصفيات كأس العالم
الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يقرر عدم إعادة مباراة السنغال ومصر ضمن تصفيات كأس العالم

أفريقيا برس – الصومال. قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عدم إعادة مباراة السنغال ومصر ضمن تصفيات كأس العالم FIFA قطر 2022™ واكتفى بتغريم منتخب السنغال مالياً وفرض عليه خوض مباراة وراء أبواب موصدة.

وجاء قرار الفيفا على خلفية الأحداث التي جرت خلال المباراة بين الطرفين في 29 آذار/مارس الماضي ضمن تصفيات مونديال 2022.

وفضلاً عن الانتهاك العام “لقواعد السلامة” والحفاظ على النظام في استاد عبدولاي-وادي في ديامنياديو بالقرب من العاصمة دكار، أشارت لجنة الانضباط في فيفا إلى اجتياح أرض الملعب، رمي مقذوفات، استخدام الليزر والقنابل الدخانية على المدرجات، بالإضافة إلى لافتة “مسيئة”، في المباراة التي حسمها ساديو مانيه ورفاقه أمام زميله في ليفربول الإنكليزي محمد صلاح بركلات الترجيح 3-1 بعد التعادل 1-1 بمجموع المباراتين.

وفرض فيفا غرامة مالية على السنغال بقيمة 175 ألف فرنك سويسري (نحو 180 ألف دولار) بالإضافة إلى خوض مباراة دون جماهير، ضمن لائحة طويلة من العقوبات كشف عنها فيفا الاثنين.

كما غرّم المنتخب المصري ستة آلاف فرنك سويسري بسبب سوء سلوك الفريق.

وكان الاتحاد المصري تقدم بشكوى إلى الاتحاد الدولي على خلفية أحداث مباراة السنغال والمضايقات التي تعرض لها.

من جهة أخرى، غُرّم الاتحاد الجزائري 3 آلاف فرنك سويسري بسبب رمي مقذوفات وإشعال قنابل دخانية خلال الملحق الذي خسره بشكل دراماتيكي مع الكاميرون في البليدة (1-صفر و1-2 بعد التمديد).

وهكذا يكون الاتحاد الدولي قد اكتفى بغرامات مالية وعقوبات انضباطية، فيما كان الاتحاد الجزائري يأمل في إعادة المباراة معترضا على “التحكيم الفضائحي” للغامبي بكاري غاساما.

وأُقصي “محاربو الصحراء” في الرمق الأخير بهدف من كارل-توكو إيكامبي (120+4)، بعدما سجلوا هدفا في الدقيقة 118 كان كفيلاً بإيصالهم إلى المونديال القطري نهاية العام الجاري.

كما غرم فيفا المغرب 30 ألف فرنك سويسري خلال فوزه على الكونغو الديموقراطية 4-1 إيابا بعد تعادلهما 1-1، وذلك لرمي مقذوفات، إشعال قنابل دخانية وإغلاق المنافذ، مقابل غرامة بخمسة آلاف فرنك للكونغو الديموقراطية لرمي مقذوفات.

لكن الأخيرة منيت بغرامة كبيرة بلغت 120 ألف فرنك سويسري مع عقوبة خوض مباراة دون جماهير لمخالفاتها في مباراة الذهاب بينهما في 25 مارس.

وتعرض لبنان لغرامة كبيرة بلغت 100 ألف فرنك سويسري مع خوض مباراة دون جماهيره، لفشله في الحفاظ على الأمن ورمي مقذوفات واقتحام ميدان الملعب خلال المواجهة مع سوريا فيمارس الماضي، والتي حصلت فيها سوريا على غرامة بقيمة 7500 فرنك سويسري.

وحصلت إيران المتأهلة إلى المونديال على تحذير لفشلها في ضمان الأمن وعدم الامتثال إلى قواعد السلامة خلال مواجهة العراق في 27 يناير الماضي.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصومال اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here