الحبوب الروسية المجانية لأفريقيا تصل خلال أيام

2
الحبوب الروسية المجانية لأفريقيا تصل خلال أيام
الحبوب الروسية المجانية لأفريقيا تصل خلال أيام

أفريقيا برس – أرض الصومال. من المقرر أن تبدأ الشحنات الروسية من الحبوب المجانية التي تبرعت بها روسيا بالهبوط في أفريقيا خلال أيام، مما يعطي زخماً جديداً لمحاولتها تعزيز نفوذها في القارة.

وذلك وفقاً لتقرير نشر اليوم الأحد، بوكالة بلومبيرغ، ووعد الرئيس فلاديمير بوتين بإرسال حبوب مجانية إلى ست دول أفريقية لها علاقات قوية مع موسكو خلال القمة الروسية الأفريقية التي عقدت في سان بطرسبرغ في يوليو/ تموز الماضي. وجاءت هذه الخطوة في أعقاب انتقادات مفادها أن الحرب الروسية على أوكرانيا وانسحابها من صفقة سهلت تصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود، أدت إلى ارتفاع أسعار الغذاء والأسمدة العالمية.

ومن المتوقع أن يصل إجمالي الشحنات إلى 200 ألف طن بحلول نهاية العام، حسبما نقلت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية في 17 نوفمبر/ تشرين الثاني عن وزارة الزراعة الروسية. كما من المقرر أن تكون الصومال وبوركينا فاسو أول المتلقين.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في يوليو/ تموز، إن من المقرر أن تحصل كل من زيمبابوي ومالي وإريتريا وجمهورية أفريقيا الوسطى على ما بين 25 ألفاً و50 ألف طن من الحبوب لكل منها. وهذا جزء صغير مما يستهلكونه.

وتقول وكالة “بلومبيرغ”، إن سعي روسيا لتعزيز العلاقات مع الدول الأفريقية من خلال زيادة التجارة يأتي في أعقاب الجهود التي بذلتها الولايات المتحدة وحلفاؤها لعزلها رداً على غزو أوكرانيا.

وبلغت تجارة روسيا البينية مع القارة الأفريقية 18 مليار دولار فقط في عام 2022، وهو جزء صغير من حجم تجارة الصين مع القارة البالغ 282 مليار دولار. ويشير تحليل إلى أن صفقة حبوب البحر الأسود ساعدت في إطعام حوالي 95 مليون شخص، لكنها فشلت في ضمان تدفق الأسمدة القادمة من روسيا بحرية إلى الأسواق العالمية. ويقول التحليل لو حدث ذلك لكان من الممكن إنتاج غذاء يطعم نحو 199 مليون شخص.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن أرض الصومال اليوم عبر موقع أفريقيا برس