بونتلاند تتهم أرض الصومال بالاستفزاز وتسليح مليشيات عشائرية

5
بونتلاند تتهم أرض الصومال بالاستفزاز وتسليح مليشيات عشائرية
بونتلاند تتهم أرض الصومال بالاستفزاز وتسليح مليشيات عشائرية

أفريقيا برس – أرض الصومال. اتهمت ولاية بونتلاند في شمال شرق الصومال، إدارة أرض الصومال بالاستفزاز بعد وصول رئيسها موسى بيحي عبدي إلى منطقة “توكارق” التي تبعد 70 كيلومترا عن عاصمتها “غروي”.

وأشار وزير الإعلام في الولاية، المهندس، محمود عيديد درر في حديث للصحافة اليوم إلى أن بيحي بدأ تسليح مليشيات عشائرية في إقليم “سول” لتفجير صراع في المنطقة.

وكانت ولاية بونتلاند فقدت السيطرة على منطقة “توكارق” الاستراتيجية التي تربط بين عاصمتها “غروي” ومدينة “لاسعانود”، مركز إقليم “سول” في عام 2018 وتمكنت قوات أرض الصومال من إحكام قبضتها على المنطقة.

وقال قائد قوات أرض الصومال، الجنرال نوح تاني الذي كان ضمن الوفد الذي يرافق رئيس أرض الصومال، موسى بيحي إن محاولتنا السيطرة على “توكارق” استغرقت 20 عاما، مشيرا إلى أنهم يعتزمون الوصول إلى حدود أرض الصومال التي تبعد بضع كيلومترات عن غروي.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن أرض الصومال اليوم عبر موقع أفريقيا برس