أرض الصومال تحتفل بمرور 31 عاما على إعلانها الانفصال

2
أرض الصومال تحتفل بمرور 31 عاما على إعلانها الانفصال
أرض الصومال تحتفل بمرور 31 عاما على إعلانها الانفصال

أفريقيا برس – أرض الصومال. احتفل سكان جمهورية أرض الصومال المعلنة من جانب واحد يوم الأربعاء بمرور 31 عاما على إعلانها الانفصال من الصومال.

احتفل رئيس أرض الصومال موسى بيحي عبدي ومسؤولون آخرون مع المجتمع. وتحدث الرئيس عن سبب انسحاب أرض الصومال من الوحدة مع الصومال ، قائلا: إن شعب أرض الصومال واجه الظلم والانتهاكات من الصومال.

وأشار إلى أن الجنوبيين (الصومال) احتفظوا بجميع المناصب الهامة في الدولة، كما كانت العاصمة (مقديشو) في الجنوب وكذلك موانئ الشحن المهمة، وسيطر الجنوبيون كذلك على المؤسسة العسكرية، ولم تُمنح أرض الصومال سوى ثلاثة مناصب وزارية.

وأوضح بيحي أن الوضع في الصومال لم يتغير منذ أكثر من عشرين عاما، مشيرا إلى أن الصوماليين ما زالوا يعتقدون أن أرض الصومال جزء من دولتهم، ويشكلون عقبة أمام طموحهم إلى الاستقلال.

ورحب رئيس أرض الصومال بانتخاب حسن شيخ محمود رئيسا للصومال، وأعرب عن أمله في أن لا يحذو حذو الرؤساء من قبله في التعامل مع أرض الصومال

تجدر الإشارة إلى أن أرض الصومال أعلنت انفصالها عن الصومال في 18 مايو 1991 وتمكنت في العقود الثلاث الماضية، من إنشاء مؤسسات حكومية فاعلة، وتحقيق الاستقرار وتطبيق الديمقراطية لكنها لم تحصل حتى الآن على اعتراف المجتمع الدولي، ولم تحرز المفاوضات التي جرت بينها وبين الصومال في السنوات الماضية تقدما فيما يتعلق بقضية الوحدة والانفصال.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن أرض الصومال اليوم عبر موقع أفريقيا برس