أرض الصومال والأمم المتحدة تبحثان عن طريقة للتعاون وتجاوز الخلاف بينهما

2
أرض الصومال والأمم المتحدة تبحثان عن طريقة للتعاون وتجاوز الخلاف بينهما
أرض الصومال والأمم المتحدة تبحثان عن طريقة للتعاون وتجاوز الخلاف بينهما

افريقيا برس أرض الصومال. تبحث إدارة أرض الصومال الانفصالية وبعثة الأمم المتحدة في الصومال عن طريقة للتعاون بينهما وتجاوز الخلافات المزمنة بين الجانبين.

وكانت أرض الصومال أوقفت تعاونها مع الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها في مارس 2020 احتجاجا على جعلها جزءا من الصومال في خطط المنظمة الدولية في السنوات المقبلة وفي المشاريع التي تريد تنفيذها في كل من الصومال وأرض الصومال.

وقد قام الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة جيمس سوان بزيارة هرجيسا مطلع الشهر الحالي وأجرى محادثات مع ؤئيس أرض الصومال موسى بيحي بحثا عن حل للخلاف القائم بين الطرفين لكنهما فشلا في تحقيق ذلك، واتفقا فقط على مواصلة الحوار.

وأشارت مصادر مطلعة إلى أن حكومة أرض الصومال قدمت إلى الأمم المتحدة وثيقة شرحت فيها الطريقة التي تريد أن تعاملها بها المنظمة الدولية، وطلبت أن تكون التعامل بينهما منفصلا عن الحكومة الفيدرالية الصومالية.

الجدير بالذكر أن أرض الصومال أعلنت انفصالها عن باقي الأراضي الصومالية في 1991 لكنها لم تحصل حتى الآن على اعتراف المجتمتع الدولي الذي يعاملها كجزء من الصومال، الأمر الذي أثار مرارا مشكلة بينها وبين المنظمات الدولية، ولم تسفر جولات من المفاوضات بينها وبين الحكومة الصومالية لتحديد مستقبل العلاقة بين الجانبين عن نتيجة.