صراع من أجل تنفيذ ركلة جزاء ينتهي بحل فريق في الدوري البلغاري

4
صراع من أجل تنفيذ ركلة جزاء ينتهي بحل فريق في الدوري البلغاري
صراع من أجل تنفيذ ركلة جزاء ينتهي بحل فريق في الدوري البلغاري

أفريقيا برس – أرض الصومال. اقتحم رئيس نادي تسارسكو سيلو الملعب ليمنع أحد لاعبيه من تنفيذ ركلة جزاء حاسمة لفريقه في الدقيقة 96، في المباراة الأخيرة من جولة الهبوط بالدوري البلغاري لكرة القدم.

وخطف ستوين مانولوف رئيس نادي تسارسكو ومالكه الأضواء في اللحظات الأخيرة من مواجهة فريقه أمام ضيفه لوكوموتيف صوفيا السبت الماضي.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو للحظة الفوضى التي حدثت عندما اقتحم مانولوف أرض الملعب ليُخرج اللاعب الغامبي يوسف يافا ويمنعه من تنفيذ ركلة جزاء.

وحصل فريق تسارسكو على ركلة الجزاء في الوقت بدل الضائع من عمر المباراة، وكانت النتيجة تشير إلى تعادل الفريقين 1-1، وكان الفريق بحاجة لإحراز هدف لتفادي الهبوط والاستمرار في دوري الدرجة الأولى الموسم المقبل.

وبعد احتساب ركلة الجزاء، أمسك يافا الكرة وأصر على تنفيذها، ليقتحم مانولوف أرض الملعب ويطلب من مارتن كافدانسكي -المسدد الأول لركلات الجزاء- تنفيذ الركلة بدل اللاعب الغامبي.

وتمكن رئيس النادي من إخراج يافا من أرضية الملعب، لينفذها اللاعب الذي اختاره، إلا أنه أضاع ركلة الجزاء، لتنتهي المباراة بنتيجة التعادل ويهبط فريق تسارسكو سيلو للدرجة الثانية.

وذكرت حسابات ومواقع رياضية أن مانولوف أعلن حل النادي على الفور بعد تأكد هبوطه.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن أرض الصومال اليوم عبر موقع أفريقيا برس