هل يكسب الاتحاد المغربي معركته مع فرنسا لاستعادة موهبة ليل؟

7
هل يكسب الاتحاد المغربي معركته مع فرنسا لاستعادة موهبة ليل؟
هل يكسب الاتحاد المغربي معركته مع فرنسا لاستعادة موهبة ليل؟

أفريقيا برس – أرض الصومال. يسابق الاتحاد المغربي لكرة القدم الزمن، من أجل استعادة بعض نجومه الصاعدين، الذين ارتدوا قميص منتخباته السنية في عدد من البطولات الدولية والقارية، إلا أنهم قرروا في ما بعد تغيير وجهتهم نحو منتخبات بلدان المنشأ.

ورغم نجاح الاتحاد المغربي في جذب عدد من النجوم الواعدين من أجل تدعيم منتخبي تحت 20 و23 سنة في السنوات الأخيرة، مستغلاً في ذلك تألق منتخب “أسود الأطلس” في بطولة كأس العالم 2022، فإنه في المقابل عجز عن جذب مواهب أخرى تألقت في صفوف منتخب فرنسا تحت 17 و19 سنة.

وفي هذا الإطار، كشف مصدر من الاتحاد المغربي، الثلاثاء، أن هناك أسماء بارزة يستهدف ضمها الاتحاد المحلي في المرحلة المقبلة، وذلك من أجل تعزيز صفوف المنتخب الأولمبي المغربي في أولمبياد باريس 2024، ومن بينها اللاعب، أمين مسوسة، موهبة نادي ليل الفرنسي.

وأضاف المصدر نفسه، أن الاتحاد المغربي يسعى جاهداً لاستعادة هذا اللاعب الموهوب إلى صفوف المنتخب المغربي، بعدما ارتدى قميصه في فئتي تحت 15 و17 سنة، قبل أن يغير وجهته في آخر لحظة، من أجل المشاركة برفقة منتخب فرنسا في دورة الألعاب المتوسطية التي احتضنتها مدينة وهران الجزائرية في عام 2022.

وتابع المصدر ذاكراً “كانن هناك مفاجأة بانضمامه إلى منتخب فرنسا تحت 17 سنة، لكن ذلك لا يعني أننا سنقف مكتوفي الأيدي، وسنعمل جاهدين لاستعادته مجدداً. نحن نتابعه عن قرب للوقوف على مؤهلاته، وبعدها إقناعه بارتداء قميص منتخب المغرب في الاستحقاقات القادمة”.

جدير بالذكر أن أمين مسوسة ينحدر من أب مغربي وأم جزائرية، إلا أنه يرتدي قميص منتخب فرنسا تحت 19 سنة حالياً، وبإمكانه كذلك تمثيل منتخب الجزائر في حال رغب في ذلك.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن أرض الصومال اليوم عبر موقع أفريقيا برس