فيديو- وزير النقل: وصول ٥٢ عربة سكة حديد جديدة إلى ميناء الإسكندرية

4
فيديو- وزير النقل: وصول ٥٢ عربة سكة حديد جديدة إلى ميناء الإسكندرية
فيديو- وزير النقل: وصول ٥٢ عربة سكة حديد جديدة إلى ميناء الإسكندرية

افريقيا برسمصر. كتب- أسامة علي:أعلن الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، وصول دفعة جديدة من عربات ركاب السكك الحديدية الجديدة، يبلغ عددها ٥٢ عربة إلى ميناء الإسكندرية، ضمن صفقة تصنيع وتوريد 1300 عربة جديدة، والتي تعد الصفقة الأكبر والأضخم في تاريخ سكك حديد مصر، والتي كانت قد وقعتها هيئة السكك الحديدية المصرية وشركة ترانسماش الروسية الممثل للتحالف الروسي- المجري بقيمة مليار و16 مليونًا و50 ألف يورو. وأشار وزير النقل إلى أن العربات الــ٥٢ التي وصلت هي عربات درجة ثالثة ذات تهوية ديناميكية، ليصل إجمالي عدد العربات التي وصلت حتى الآن إلى ٣٥٣ عربة، على أن يتوالى بعد ذلك وصول باقي العربات على دفعات وفقًا للجدول الزمني المحدد. ولفت الوزير إلى أن صفقة الـ1300 عربة جديدة للركاب تشمل 800 عربة مكيفة (500 درجة ثالثة مكيفة؛ وهي خدمة جديدة يتم تقديمها للركاب لأول مرة في تاريخ سكك حديد مصر و180 درجة ثانية فاخرة و90 عربة درجة أولى فاخرة و30 عربة بوفيه مكيفة) و500 عربة درجة ثالثة ذات تهوية ديناميكية. وأضاف الوزير أن هذه الصفقة هي إحدى ثمار التعاقدات الضخمة التي تمت بناءً على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لتطوير قطاع النقل، ومنه قطاع السكك الحديدية، وتوفير كل الإمكانات للارتقاء به وَفق أحدث النظم التكنولوجية العالمية. ولفت وزير النقل إلى أن الصفقة تسهم في رفع كفاءة التشغيل اليومي وانتظام جداول التشغيل، وأن العربات الجديدة التي تصل يتم دخولها الخدمة تباعًا إلى جدول التشغيل اليومي بالسكة الحديد، ليرى المواطن شهريًّا دخول قطارات جديدة مكونة من جرارات وعربات كلها جديدة؛ وهو ما يسهم في استمرار تحسين الخدمة المقدمة لجمهور الركاب. ونوه وزير النقل بأن تدعيم أسطول الوحدات المتحركة هو أحد العناصر الخمسة التي ارتكزت عليها الخطة، شاملة النهوض وتطوير مرفق السكة الحديد الجاري تنفيذها والتي تشمل (الوحدات المتحركة) العربات والجرارات ، والسكة (القضبان- المحطات- المزلقانات)، بالإضافة إلى تحديث نظم الإشارات لزيادة عوامل السلامة والأمان والتطوير الشامل للورش، وإمدادها بكل المعدات الحديثة، وكذلك تدريب وتثقيف العنصر البشري.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here