مصر والسعودية تبدآن تنفيذ أكبر مشروع من نوعه في الشرق الأوسط

6
مصر والسعودية تبدآن تنفيذ أكبر مشروع من نوعه في الشرق الأوسط
مصر والسعودية تبدآن تنفيذ أكبر مشروع من نوعه في الشرق الأوسط

أفريقيا برس – مصر. بدأت الشركة المصرية لنقل الكهرباء في الأعمال الميدانية الخاصة بمحطة محولات بدر التي يجري إنشاؤها لتنفيذ خط الربط الكهربائي بين مصر والسعودية.

ويهدف المشروع لتبادل 3 آلاف ميغاوات بين البلدين، والذي يعتبر أكبر مشروع للربط في المنطقة بالكامل.

وقال مصدر مسؤول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، إنه تم البدء فى أعمال الحفر الخاصة بصب القواعد الخرسانية لوضع أبراج نقل الكهرباء بخط الربط الكهربائي بين مصر والسعودية، كاشفا أن هذه الأعمال تتم بالتزامن مع صب الخرسانات الخاصة بالجانب السعودي.

وأوضح المصدر أنه تم الانتهاء من مراجعة التصميمات الخاصة بالخطوط الهوائية والكابلات البحرية لمشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية يعتبر حاليا في مرحلة إعطاء أوامر توريد المهمات للبدء فى تصنيعها.

وأضاف المصدر، أنه تم إنهاء أعمال تجهيزات الموقع والمكاتب لمحطة محولات بدر والحصول على الموافقات اللازمة لزيادة قيد الارتفاع لمنشآت المحطة ومحطة السكاكين، لافتا إلى أنه من المخطط أن يتم وضع الجهد على المحطة فى مايو 2025.

وبالنسبة لحزمة الخط الهوائي ( بدر / طابا 2 ) جهد 500 ك.ف بطول حوالي ( 220 کم ) قال المصدر، إنه تم الانتهاء من أعمال الرفع المساحي بنسبة 100% للمسار المتاح من الخط الذي تم تسليمه للمقاولين، وتم الانتهاء من أعمال الجسات بنسبة 55 % للمسار المتاح ، بالإضافة إلى إصدار أوامر الشراء لأبراج التعليق بنسبة 100 ٪.

وقال المصدر، إن مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية يتيح تبادل 3 آلاف ميجاوات بين البلدين فى وقت الذروة الذى يختلف بين البلدين بفارق 6 ساعات تقريبا ، لافتة إلى أنه تم البدء فى تنفيذ المشروع منذ توقيع العقود فى أكتوبر الماضي والذى يستغرق إنشاء المرحلة الأولى 36 شهر من تاريخ توقيع العقود بتكلفة استثمارية تصل إلى 8 مليار جنيه الخاصة بالجانب المصري.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن مصر اليوم عبر موقع أفريقيا برس

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here