عالم مصري بأمريكا يخترع نظرية تعد الأقوى على مدار القرن الماضي.. ومكرم تكرمه

5
عالم مصري بأمريكا يخترع نظرية تعد الأقوى على مدار القرن الماضي.. ومكرم تكرمه
عالم مصري بأمريكا يخترع نظرية تعد الأقوى على مدار القرن الماضي.. ومكرم تكرمه

أفريقيا برس – مصر. كتب- أحمد السعداوي:

هنأت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، اليوم الأربعاء، الدكتور هيثم طه، أستاذ مساعد الديناميكا الهوائية بجامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية؛ لنشره بالاشتراك مع باحث الدكتوراه، كودي جونزاليس، ورقة بحثية مهمة تُسهم في وضع نظرية جديدة للطيران، تشكل حلًا لمعضلات علمية ظلت معلقة أكثر من 100 عام وفقًا لمجلة النشر العلمي.

وقالت مكرم، خلال اتصال هاتفي بالخبير، إن ما قدمه الدكتور المصري هيثم طه أستاذ مساعد الديناميكا الهوائية بجامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة، يعد إنجازًا مهمًّا في مجال صناعة الطائرات، بمساهمته في استنتاج صيغة أكثر عمومية لمعادلات حمل الطائرة على الأجنحة لأي شكل من أشكال الجناح، حسب تقدير العلماء المتخصصين، ما يمثل فخرًا واعتزازًا بالعالم المصري ونموذجًا مشرفًا للمصريين بالخارج.

وأعرب الدكتور هيثم طه، أستاذ مساعد الديناميكا الهوائية بجامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، عن سعادته بتهنئة وزيرة الهجرة، قائلًا إن النظرية الجديدة ستحمل مستقبلًا مسمى (نظرية جونزاليس وطه للطيران)، ويتوقع أن تحل محل أشهر نظرية ألمانية لتقدير قوة الرفع لأجنحة الطائرات، كما أنها تعد، وفقاً لتقدير العلماء، أقوى خطوة في مجال الديناميكا الهوائية على مدار القرن الماضي ومنذ نشأة النظرية الكلاسيكية للطيران؛ حيث تمكن من استنتاج صيغة أكثر عمومية لمعادلات حمل الطائرة على الأجنحة لأي شكل من أشكال الجناح، وكانت الصيغ المستعملة حتى الآن تتطلب أن يكون جناح الطائرة مدببًا كي تنطبق عليه ما يُسمى الـ Kutta Conditions.

وأضاف طه أنه الآن، وبعد النظرية العامة للطيران والتي اُستخدم فيها بعض الأساسيات المنسية للديناميكا التحليلية، تم التأكد أن الوصول إلى الحل الوحيد لديناميكا الطيران غير مرتبط بلزوجة المائع، وهو ما يفتح أبوابًا بحثية كانت قد أغلقت سابقًا في مجال الديناميكا الهوائية، ويفتح أبوابًا جديدة في ما يتعلق بتصميم أجنحة الطائرات بأي شكل، بما أن صيغة الطيران العامة قد تم إيجادها.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن مصر اليوم عبر موقع أفريقيا برس

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here