مصر تودع أحد أشهر صائدي الدبابات الإسرائيلية في حرب أكتوبر

3
مصر تودع أحد أشهر صائدي الدبابات الإسرائيلية في حرب أكتوبر
مصر تودع أحد أشهر صائدي الدبابات الإسرائيلية في حرب أكتوبر

أفريقيا برسمصر. ودعت مصر، مساء الإثنين، أحد أبطال “حرب أكتوبر” 1973، والملقب بثاني صائد دبابات للعدو ال”إسرائيل”ي، وهو الرقيب إبراهيم عبد العال أبو العلا، والذي توفي عن عمر ناهز 68 سنة، والمولود في قرية “نوب طريف” بمركز السنبلاوين في محافظة الدقهلية.

التحق الراحل بالجيش في الأول من يناير/كانون الثاني 1969، وفي أثناء حرب أكتوبر كان الرقيب إبراهيم هو “حكمدار” طاقم صواريخ فهد، وأنهى خدمته بعد تاريخ حافل من البطولات في التاسع من يناير 1974، وكان ضمن قوة الكتيبة “35 فهد مالوتكا”، والتي نجحت في تدمير 140 دبابة للعدو ال”إسرائيل”ي.

دمر البطل الراحل خلال الحرب 18 دبابة وعربتين مصفحتين للعدو، ليحصل على المرتبة الثانية في حصد الدبابات بعد المقاتل محمد عبد العاطي شرف، والذي دمر 23 دبابة وثلاث عربات مصفحة “إسرائيل”ية.

ويتذكر الراحل في أحد الحوارات الصحافية معه قبل وفاته: “كنا في شهر رمضان، وفوجئنا وقت الظهيرة بقائد الفصيلة يطلب مني تناول الإفطار استعدادًا للحرب، لكن ‏الكثير منا لم يستجب، وأكملنا الصيام، وبدأنا نسأل أنفسنا هل سنحارب بالفعل؟ إنه مجرد تدريب، وتحركنا، وإذا بنا نرى مئات الطائرات تمر فوق رؤوسنا لتضرب النقاط الحصينة في سيناء، وقيل لنا: هنعبر ‏لو طائراتنا عبرت، وإذا بالجميع يهتف الله أكبر. الله أكبر، ونجحت الطائرات في ضرب النقاط القوية للعدو، وتم تدمير الساتر الترابي (خط بارليف)، وتم الدفع بنا بعد ‏صدور الأوامر للتحرك رغم الصيام وحرارة الجو”.‏

ويستكمل: “العميد أبو غزالة قائد مدفعية الجيش الثاني الميداني قال لي ولزملائي كلمة لا تنسى أبدا: (من سينجح في تدمير 3 دبابات ل”إسرائيل” في الحرب سنقيم له تمثالًا في ميدان التحرير، وسنمنحه نجمة الشرف ‏العسكرية)، وكان عددنا 36 جنديا، ولو تمكن كل منا من تدمير دبابتين ‏سيكون المجموع أكثر من 72، وهذا سيكون بمثابة إنجاز كبير، لأن أعلى نسبة تدمير دبابات من الجنود في الحروب لم ‏تتجاوز 7 دبابات”.

استطاع عبدالعال تدمير 18 دبابة للعدو، بالإضافة إلى اصطياده سيارتين مصفحتين، مما جعل الرئيس الراحل أنور السادات يمنحه وسام الجمهورية من الطبقة الأولى هو والبطل «محمد عبدالعاطي»، الذي كبّد العدو خسائر فادحة وصلت لـ23 دبابة وثلاث سيارات مصفحة.

كان للبطل دور هام في نصر أكتوبر، وتم تكليفه بتأمين قيادة اللواء، وجسر شط القناة، وتأمين عبور القوات من الغرب إلى الشرق، ومنع هو وزملاؤه تقدم أكثر من 40 دبابة معادية.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here