مصر: وفاة نائب ثانٍ بفيروس كورونا قبل انعقاد البرلمان الجديد

4
مصر: وفاة نائب ثانٍ بفيروس كورونا قبل انعقاد البرلمان الجديد
مصر: وفاة نائب ثانٍ بفيروس كورونا قبل انعقاد البرلمان الجديد

افريقيا برسمصر. توفي أمين سر لجنة الصناعة في مجلس النواب المصري، فوزي إسماعيل يوسف فتى (58 عاماً)، اليوم الجمعة، في أحد مستشفيات العزل بالعاصمة القاهرة، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا، وهو الفائز عن حزب “مستقبل وطن” في انتخابات البرلمان الجديد، ضمن “القائمة الوطنية من أجل مصر” المدعومة من أجهزة الدولة، والمقرّر أن يعقد أولى جلساته منتصف يناير/كانون الثاني المقبل.

ومثّل فتى دائرة أجا بمحافظة الدقهلية في مجلس النواب القائم (2015-2020)، والذي من المرتقب أن تشيع جنازته في قرية “ميت أبو الحسين” بمركز أجا، على أن يُقام العزاء غداً السبت في ساحة مسجد “النور” بالقرية، علماً بأنه النائب الثاني الذي يتوفى جراء إصابته بـفيروس كورونا، بعد إعلان فوزه في انتخابات مجلس النواب الجديد.

وفاز فتى بمقعده على النظام الفردي في انتخابات عام 2015، وبالتالي لن تُجرى انتخابات تكميلية على المقعد، لأن المدة المتبقية على نهاية الفصل التشريعي هي أقل من 6 أشهر (حسب الدستور)، غير أنه بمجرد انعقاد مجلس النواب الجديد، سيتم إعلان خلو مقعده، وتصعيد ابنته آية فوزي بدلاً منه، كونها العضو الاحتياطي له في القائمة بنفس الصفة.

وعمد أغلب النواب الفائزين عن “القائمة الوطنية” إلى إدراج أسماء أبنائهم أو أشقائهم كبدلاء لهم في القائمة الاحتياطية، بغرض تصعيدهم في حالة الوفاة من دون إجراء انتخابات، كونهم دفعوا مبالغ طائلة لوضع أسمائهم على القائمة المشكلة بمعرفة أجهزة الأمن، وصلت في بعض الحالات إلى 50 مليون جنيه، وذلك حتى تستفيد العائلة من عضوية البرلمان، وما يصاحبها من حصانة، لمدة 5 سنوات.

ويوم السبت الماضي، توفي عضو مجلس النواب عن دائرة بنها وكفر شكر بمحافظة القليوبية، جمال حجاج، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا، على أثر احتجازه وأسرته في أحد مستشفيات العزل بمدينة بنها، عقب إعلان فوزه بمقعده من الجولة الأولى في انتخابات البرلمان التي جرت في 7 و8 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وشغل حجاج منصب مدير فرع التأمين الصحي بمحافظة القليوبية، وفاز بمقعده عن حزب “الشعب الجمهوري” ضمن التحالف الذي يقوده حزب “مستقبل وطن”، على خلفية حصوله على 104 آلاف و441 صوتاً من أصل 192 ألفاً و162 صوتاً صحيحاً، وسط اتهامات من بعض منافسيه بـ”تزوير نتائج الفرز لصالحه”، والتي صاحبها العديد من الطعون المقدمة إلى المحكمة الإدارية العليا.

وأصرّ نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي على إجراء الانتخابات البرلمانية في خضم تفشي وباء كورونا، على الرغم من التحذيرات المتكررة من الأطباء والمختصين بضرورة منع التجمعات، بما فيها المؤتمرات الانتخابية، ما أسفر عن وفاة العديد بسبب إصابتهم بالفيروس، ومنهم المرشح عن دائرة بلبيس بالشرقية خيري سعيد عبد الغني، وعن الدائرة الأولى في مطروح عبد الخالق السنوسي.

كما توفي المرشح عن دائرة القناطر الخيرية بالقليوبية محمد إبراهيم، وعن دائرة الزقازيق بالشرقية حسن الصادق، وعن دائرة المنزلة بالدقهلية مصطفى محروس، وعن دائرة قويسنا بالمنوفية منير مندور، والذي كان من المقرَّر أن يخوض جولة الإعادة على أحد مقعدي الدائرة المقررة في 7 و8 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وسجّلت مصر ارتفاعاً كبيراً في عدد الإصابات بفيروس كورونا خلال الأيام الماضية، وسط تحذيرات من الحكومة للمواطنين بضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية في مواجهة الموجة الثانية من تفشي الجائحة، فيما أعلنت وزارة الصحة منتصف ليل الخميس تسجيل 432 حالة جديدة، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة إلى 117156، والوفيات إلى 6713 بعد تسجيل 19 حالة جديدة، وهو المعدل الأعلى منذ 28 يوليو/ تموز الماضي.

وكان 17 نائباً (18 بعد وفاة فتى) قد وافتهم المنية خلال الفصل التشريعي الحالي، آخرهم النائب محمد سعد تمراز، الذي خسر مقعد عن دائرة كفر الدوار بمحافظة البحيرة في الانتخابات الجارية، والنائبة عن محافظة الجيزة، منى منير، والتي كانت مرشحة عن حزب “مستقبل وطن” في “القائمة الوطنية”، كممثلة عن المرأة والمسيحيين في الوقت ذاته.

وشهد البرلمان المصري الحالي وفاة العديد من النواب، لعل أبرزهم: السيد حسن موسى، وأحمد شرموخ، ومحمد بدوي دسوقي، ومحمود الخشن، وحسام رفاعي، ورفعت داغر، وأحمد عبد التواب، وهرقل وفقي، وأميرة رفعت، وسيد فراج، ومحمد الخولي، فضلاً عن رئيس ائتلاف الأغلبية، لواء الاستخبارات الراحل سامح سيف اليزل.

وينصّ قانون مجلس النواب على أنه “إذا خلا مكان أحد الأعضاء المنتخبين بالنظام الفردي، قبل انتهاء مدة عضويته بستة أشهر على الأقل، أجري انتخاب تكميلي، فإذا كان الخلو لمكان أحد الأعضاء المنتخبين بنظام القوائم، حلّ محله أحد المترشحين الاحتياطيين، وفق ترتيب الأسماء الاحتياطية من ذات صفة من خلا مكانه ليكمل العدد المقرر”.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here