حارس مرمى يفاجئ الجماهير المصرية باعتزاله نهائياً.. ما الحكاية؟

8
حارس مرمى يفاجئ الجماهير المصرية باعتزاله نهائياً.. ما الحكاية؟
حارس مرمى يفاجئ الجماهير المصرية باعتزاله نهائياً.. ما الحكاية؟

أفريقيا برس – مصر. فاجأ أحمد يحيى، حارس مرمى نادي الاتحاد السكندري المصري، الجميع بإعلانه الاعتزال رسمياً، وعدم استكمال مشواره الكروي، بعد 24 ساعة من الأحداث المؤسفة التي شهدتها مباراة الاتحاد مع سيراميكا كليوباترا، التي أقيمت الخميس، في الجولة الـ25 من عمر الدوري المحلي.

وكتب أحمد يحيى، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تدوينة قال فيها: “شكراً جمهور مصر على الدعم والمساندة. شكر الله سعيكم جميعاً ولا يريكم الله مكروهاً أو سوءاً فى عزيز لديكم يا رب.. بعد أحداث ال قررت اعتزال كرة القدم نهائياً. وإنا لله وإنا اليه راجعون وعند الله تجتمع الخصوم”.

وتفاعلت الجماهير المصرية سريعاً مع التدوينة، وطالبت الحارس بالتراجع عن قراره الانفعالي، وعدم التأثر بالأحداث الأخيرة وتوقعت له التألق مستقبلاً، حيث جاءت أغلب التعليقات، التي تخطت ألف تعليق على صفحة حارس مرمى الاتحاد، لتؤكد على التضامن معه في الهجوم الجماهيري الذي تعرض له بشراسة على خلفية اهتزاز شباكه بـ5 أهداف في المباراة.

وأكدت التعليقات أن الحارس السكندري لا يزال أمامه الكثير في الملاعب لتقديمه، وضرورة التحلي بالإرادة القوية، والتركيز فقط على كيفية تخطي أحزانه الأسرية على خلفية وفاة شقيقه في الأيام الأخيرة التي سبقت المباراة.

وكان أحمد يحيى استحوذ على حديث الإعلام المصري، مؤخراً، بسبب رفضه استكمال مباراة الاتحاد مع سيراميكا كليوباترا في الدوري الممتاز، وخرج متأثراً بهتافات الجماهير ضده.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن مصر اليوم عبر موقع أفريقيا برس

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here