أكثر 10 مناطق حرارةً في العالم.. ليبيا حاضرة

4
أكثر 10 مناطق حرارةً في العالم.. ليبيا حاضرة
أكثر 10 مناطق حرارةً في العالم.. ليبيا حاضرة

افريقيا برسليبيا. سجّلت صحراء وادي الموت في ولاية كاليفورنيا درجة حرارة وصلت إلى 54 درجة مئوية في أغسطس الماضي، وهي أعلى درجة حرارة مسجلة في تلك المنطقة منذ عام 1913، وذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة “إندبندنت” البريطانية، التي نشرت تقريرًا استعرضت، خلاله، أكثر المناطق حرارةُ في العالم.

تقول الصحيفة البريطانية إن درجة الحرارة في صحراء وادي الموت وصلت إلى 56,7 درجة مئوية في عام 1913، وهي من أكثر المناطق حرارة في العالم لدرجة أن بعض المختصين يحذرون من الوصول إلى تلك المنطقة، ويصل متوسط درجة الحرارة هناك 47 درجة خلال الصيف، وهي أكثر الأماكن جفافًا في العالم.

تشتهر هذه المدينة الصحراوية بجودة التمور فيها وذلك بفضل درجات الحرارة التي يصل متوسطها خلال الصيف إلى أكثر من 40 درجة مئوية، وبلغت أعلى درجة حرارة في هذه المدينة 55 درجة في يوليو من عام 1931.

هي منطقة نائية في شمال الكويت، وسجّلت 53,9 درجة مئوية كأعلى درجة حرارة في المنطقة في عام 2016، وهي أعلى درجة حرارة تم تسجيلها في قارة آسيا على الإطلاق، وثالث أكثر درجة حرارة تم تسجيلها على المستوى العالمي.

سجلت مدينة “توربات”، الواقعة في جنوب بلوشستان في باكستان، أعلى رابع درجة حرارة في العالم، وذلك في الـ 28 من مايو من عام 2017 حيث وصلت إلى 53,7 درجة مئوية.

حقل مائي حراري، تكوّنت فيه ينابيع ملحية، متوسط درجة الحرارة يصل فيها إلى 41 درجة مئوية، ونظرًا لشدة ملوحة المياه في هذه المنطقة؛ يُقال إن البكتيريا لا تستطيع العيش فيها، حتى إن المياه تلوّنت بألوان خلابة بسبب الملوحة.

تقع على بعد 25 ميلًا جنوب طرابلس، ويمكن أن يُطلق عليها لقب أكثر الأماكن سخونة على وجه الأرض، ففي عام 1922 سجلت درجة حرارة 58 مئوية، على الرغم من تشكيك العلماء في ذلك بسبب قلة خبرة من سجّل درجة الحرارة، في ذلك الوقت، ويصل متوسط درجات الحرارة في العزيزية إلى 48 درجة مئوية تقريبًا.

مدينة سودانية شديدة الحرارة، تقع على شواطئ بحيرة النوبة، ويعدّ شهر يونيو الأكثر حرارة فيها، متوسط درجة الحرارة 41 درجة مئوية، وفي عام 1967 تم تسجيل درجة حرارة وصلت إلى 53 درجة. هي منطقة غير مأهولة بالسكان، ووفقًا لبعض الأقمار الصناعة فقد تم تسجيل درجة حرارة وصلت إلى 70,7 درجة مئوية في الفترة ما بين 2033 و2009.

سجّلت هذه المدينة في إيران ثاني أعلى مؤشّر حرارة (يجمع بين درجة حرارة الهواء والرطوبة النسبية) ووصلت إلى 74 درجة في يوليو من عام 2015، كما وصلت أعلى درجة حرارة مُّسجّلة في هذه المدينة إلى 51 درجة.

مدينة صحراوية تتميز بتاريخها وتراثها بسبب أكواخها الشهيرة المصنوعة من الطين، وهي تساعد على حماية سكانها من درجة الحرارة الشديدة، وتُعرف هذه المدينة باسم “لؤلؤة الصحراء”، ويبلغ متوسط درجة الحرارة فيها 40 درجة، ويُقال إنه تم تسجيل درجة 55.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here