انتشار مرض اللشمانيا في جنوب ليبيا

20

أفريقيا برسليبيا. أكد مكتب الرعاية الصحية بمدينة براك الشاطي في جنوب ليبيا انتشار مرض اللشمانيا في مناطق متفرقة من المدينة.

و قال المكتب في بيان تحصلت “أفريقيا برس” على نسخة منه أن مرض اللشمانيا الجلدي (CL) أخد ينتشر بشكل واسع في محلة أشكدة شرق مدينة براك الشاطي الواقعة جنوبي ليبيا.

و أضاف المكتب أن المرض المعدي المسبب الرئيسي فيه هو بعوضة الرمل التي تتغدى على القمامة و مياه الصرف الصحي الطافحة.

يذكر أن مدينة براك الشاطي تشهد انهيار كبير في البنية التحتية نتج عنه سيول جارفة للمياه السوداء غطت اجزاء كبيرة من المدينة. و بلغ طول مياه الصرف الصحي ممتدة الى وسط المدينة قرابة ٣ كلم متر وارتفاع يصل الى ٦٠ سم.

من جانبه، أكد عميد بلدية براك الشاطي “الجيلاني علي” على ان مشكلة الصرف الصحي المتفاقمة تعود الى عشرات السنين السابقة بسبب ضعف الشبكة.

و أضاف لـ”أفريقيا برس” إن الدولة الليبية لم تخصص اي بند للبلدية لمواجهة هذه المختنقات منبها ان تفاقم الاوضاع البيئية في المدينة السبب الرئيسي فيه ضعف الإمكانيات.

و تابع عميد بلدية براك الشاطي في حديثه وجهنا عديد مخاطبات الى شركة المياه و الصرف الصحي بالمدينة و هم ايضا يعانون الأمرين نتيجة انقطاع مرتباتهم منذ فترة طويلة.

و حول انتشار الأمراض المعدية في المدينة قال الجيلاني ان مرض اللشمانيا ضرب مدينة تاورغاء في فترة سابقة و نجحت الكوادر الليبية في تحجيم ضرره.

و طالب الجيلاني حكومة الوحدة الوطنية و وزارة الصحة الليبية بضرورة اتخاذ  التدابير اللازمة لضمان سلامة اهالي براك الشاطي من هذا المرض و ذلك بإرسال فريق طبي الى المدينة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here