مؤسسة النفط الليبية تعلن خسائرها جراء إغلاق المنشآت النفطية شرقي البلاد

7
مؤسسة النفط الليبية تعلن خسائرها جراء إغلاق المنشآت النفطية شرقي البلاد
مؤسسة النفط الليبية تعلن خسائرها جراء إغلاق المنشآت النفطية شرقي البلاد

أفريقيا برس – ليبيا. أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا أن الخسائر جراء استمرار إغلاق المنشآت النفطية، تجاوزت 16 مليار دينار ليبي (3.59 مليار دولار)، وقررت إعلان حالة “القوة القاهرة” في الموانئ النفطية شرقي البلاد.

وأفادت المؤسسة في بيان نشرته عبر حسابها على الإنترنت، بأن الخسائر الناجمة عن الإغلاق تجاوزت 16 مليار دينار ليبي، وأن الإنتاج انخفض، حيث تراوحت الصادرات اليومية بين 365 إلى 409 آلاف برميل في اليوم بانخفاض قدره 865 ألف برميل في اليوم عن معدلات الإنتاج في الظروف الطبيعية”.

وأكد البيان “فقدان 90 مليون قدم مكعب في اليوم من غاز حقل الفارغ وحوالي 130 مليون قدم مكعب في اليوم من الغاز الطبيعي لحقول أبوالطفل “. وقال رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله “لقد نفد صبرنا بعد أن حاولنا مرارا تجنب إعلان حالة “القوة القاهرة” إلا أن تنفيذ التزاماتنا أضحى أمرا مستحيلا ومضطرين لإعلان حالة “القوة القاهرة” في ميناءي السدرة و رأس لانوف مع استمرار حالة القوة القاهرة في ميناءي البريقة والزويتينة.

وأضاف صنع الله أن “الوضع صعب، وينبئ بمالآت خطيرة تمس جودة حياة المواطن مالم يتم استئناف إنتاج النفط والغاز الآن وفورا”، على حد قوله. وحددت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، يوم (الاثنين) الماضي، مهلة 72 ساعة لإعلان حالة “القوة القاهرة” في منطقة خليج سرت شرقي البلاد، ما لم يتم استئناف الإنتاج في المنشآت النفطية.

بلغ إنتاج ليبيا من النفط الخام 1.2 مليون برميل يومياً قبل الإغلاق، وحاليا انخفض الإنتاج إلى دون 200 ألف برميل، بحسب وزارة النفط والغاز. تعاني ليبيا من فوضى أمنية وصراع على السلطة منذ الإطاحة بنظام القذافي قبل توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار في أكتوبر من العام 2020، وتولى سلطة تنفيذية موحدة إدارة أمور البلاد في فبراير 2021.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن ليبيا اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here