تفاصيل مخطط كورنيش بنغازي الجديد

169

تحاول مدينة بنغازي نفض غبار سنوات الحرب عن وجهها وإعادة رسم معالم الجمال على أنحائها من جديد، لاسيّما منطقة الكورنيش التي تعكف الجهات المختصة على تجهيزه بالشكل اللائق لاستقبال موسم الصيف، عبر إنشاء مساحات خضراء، ومكان مخصص لذوي الإعاقة، ومساحة حرة للرسم على الجدران، ومسرح مصغر لإقامة الأنشطة، وهي جملة من الإجراءات التي تعيد المدينة العريقة لسابق عهدها.

وخلال الأشهر الماضية حاولت الجهات المختصة معالجة الدمار الذي خلفته سنوات الحرب بمدينة بنغازي، من خلال إعادة تأهيل البنية التحتية وفرض الأمن والاستقرار والقضاء على الجريمة، بالإضافة إلى النظر في الملفات الحيوية الأخرى كالصحة والتعليم على غرار بقية المناطق الأخرى.

مدير جهاز إدارة المدن التاريخية بمدينة بنغازي المهندس والي العبيدي، أشار في لقاء مع «الوسط» إلى بدء أعمال صيانة وترميم كورنيش بنغازي، ابتداءً من شهر مارس الجاري، وذلك بالاتفاق مع منظمة (UNDP) التابعة للأمم المتحدة.

وأشار إلى أنّ مهندسي جهاز إدارة المدن التاريخية ببنغازي أعدّ مخططات لتجهيز وصيانة الكورنيش، فضلاً عن إعداد تصميم جديد للكورنيش بالكامل، حيث تقوم شركة ليبية بأعمال التنفيذ، وذلك خلال مدة زمنية لا تتجاوز خمسة أشهر للانتهاء من المشروع.

وأضاف أنّ أعمال الصيانة تمتد من أمام الميناء حتى المنارة، لافتًا إلى أنه لن يتم توسيع الكورنيش بل سيظل بالحجم السابق، منوهًا بأن المخطط تضمن تقسيم العمل وفق مربعات، وذلك حتى لا يتم غلق الكورنيش بالكامل، والتسبب في إحداث تكدسات أو منع الناس من التمتع بالبحر، باعتبار أن تلك المنطقة هي المتنفس الوحيد لأهل بنغازي.

وعن الإضافات التي سيتضمنها مخطط تطوير الكورنيش، أوضح العبيدي أنه يتضمن إنشاء مساحات خضراء، وذلك بزراعة 70 نخلة على امتداد الكورنيش، وإقامة مكان مخصص لذوي الإعاقة، ومساحة حرة للرسم على الجدران، بالإضافة إلى مسرح مصغر لإقامة مختلف الأنشطة.

ولفت إلى أنّ مخطط التطوير يتضمن صيانة أعمدة الإنارة، ودعمها بألواح للطاقة الشمسية، بحيث تضيء ليلاً بعد تزودها بالكهرباء من أشعة الشمس، منوهًا بأنّ مهندسين مختصين نفذوا تلك التصميمات بشكل دقيق، سواء من حيث المقاعد وسلال القمامة، ومساحة اللهو الخاصة بالأطفال، وحتى لافتات «بنغازي» لإتاحة التقاط الصور أمامها، إذ تظهر من خلفه المنارة التي هي رمز المدينة.

وواصل العبيدي الحديث عن تفاصيل دقيقة في المخطط تتمثل في وجود مطاعم وأكشاك صغيرة للبيع في المنطقة قال، العبيدي وهو يتحدث عن تفاصيل دقيقة في المخطط إن الرسم الأولي للمشروع لا يتضمن تلك المطاعم والأكشاك التي تركنا أمرها إلى فيما بعد لبلدية بنغازي، تجنبًا للمشاكل التي يمكن أن تحدث.

يأتي تطوير الكورنيش لتزيين واجهة بنغازي واحدة من المشروعات التي تحاول السلطات المحلية تنفيذها لإزالة آثار الحرب عن وجه المدينة العريقة، في الوقت الذي قال فيه رئيس لجنة إعادة الإعمار أسامة الكزة في السابق إن إعادة إعمار بنغازي فقط تحتاج إلى 50 مليار يورو، رغم أنّ «الميزانية المتاحة حاليًا هي 500 مليون دينار فقط لاستعادة الخدمات الأساسية».

وفي مايو الماضي احتضنت بنغازي مؤتمرًا دوليًا لإعادة إعمار المدينة، انتهى إلى نحو 40 توصية مهمة تمثل خلاصة مناقشات المشاركين، ورأى محللون أن تلك التوصيات هي خارطة طريق مهمة ليس لإعادة الإعمار فحسب، بل تحويل بنغازي إلى مركز استثماري مهم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here