المبعوث الأممي المستقيل: عدم إقامة انتخابات في ليبيا سيؤدي إلى مزيد من الصراع

6
المبعوث الأممي المستقيل: عدم إقامة انتخابات في ليبيا سيؤدي إلى مزيد من الصراع
المبعوث الأممي المستقيل: عدم إقامة انتخابات في ليبيا سيؤدي إلى مزيد من الصراع

أفريقيا برس – ليبيا. قال المبعوث الأممي كوبيش في كلمة أمام مجلس الأمن الدولي: “أدعو جميع الأطراف الليبية والمترشحين لإجراء الانتخابات في موعدها واحترام نتائجها”. وأضاف المبعوث الأممي إلى ليبيا، والذي أعلن استقالته من منصبه بشكل مفاجئ بعد أقل من عام على تعيينه بهذا المنصب إن “عدم اعتماد نتائج الانتخابات قد يؤدي إلى عودة الصراع والعنف”.

وشدد كوبيش في هذا الصدد على أهمية اعتماد مفوضية الانتخابات لتواريخ عملية الاقتراع الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، المفترض إقامتها في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

واعتبر المبعوث الأممي المستقيل أن المناخ السياسي في ليبيا لا يزال يعاني الاستقطاب والليبيون يتوقون لإجراء الانتخابات، مشيرا إلى أن “القضاء هو صاحب الكلمة الأخيرة فيما يخص العملية الانتخابية”.

وشدد كوبيش على أن “المرتزقة والقوات الأجنبية مازال يشكل مصدر قلق بالنسبة لليبيا ولجميع الدول المجاورة”، مضيفا “نرحب بعزم اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 عقد اجتماعات في تركيا وروسيا ودول الجوار”.

و الثلاثاء، أغلقت المفوضية الليبية للانتخابات باب الترشح للانتخابات الرئاسية وذلك بعد تقدم 98 مرشحا. وقال رئيس المفوضية العليا للانتخابات، عماد السائح، في مؤتمر: “سجلت منظومة تسجيل المرشحين بانتهاء دوام يوم ال عدد 98 مرشحا ومرشحة”.

وأوضح السائح أنه تمت إحالة ملفات المرشحين لجهات الاختصاص للتحقق من انطباق شروط الترشح عليهم. وأشار رئيس مفوضية الانتخابات الليبية إلى أن القائمة النهائية للمرشحين لانتخابات الرئاسة سيتم الإعلان عنها خلال 12 يوما بعد انتهاء مدة استقبال الطعون والبت فيها. ولفت السائح إلى أن عدد المرشحين للانتخابات البرلمانية بلغ حتى الآن 1766 مرشحا.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن ليبيا اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here