المنفي ينتقد التدخل الدولي السلبي الذي قاد بلاده لمواجهات مسلحة

9
المنفي ينتقد التدخل الدولي السلبي الذي قاد بلاده لمواجهات مسلحة
المنفي ينتقد التدخل الدولي السلبي الذي قاد بلاده لمواجهات مسلحة

أفريقيا برس – ليبيا. انتقد رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي اليوم الأربعاء ما وصفه “بالتدخل الدولي السلبي” عبر رسم مسارات من الحلول المتناقضة في بلاده، مما دفعها إلى أتون المواجهات المسلحة.

جاء ذلك في كلمة للمنفي بالدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة في المقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

وتشهد ليبيا أزمة سياسية تتمثل في صراع بين حكومتين الأولى حكومة فتحي باشاغا التي كلّفها البرلمان، والثانية حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة الذي يرفض تسليم السلطة إلا لحكومة تكلف من قبل برلمان جديد منتخب.

وتحول الصراع السياسي نهاية أغسطس/آب المنصرم إلى مواجهات مسلحة في طرابلس بين قوات تابعة للدبيبة وأخرى مؤيدة لباشاغا، مما أسفر عن مقتل 32 شخص معظمهم من المدنيين.

وقال المنفي إن “المصالح الفردية للدول المنخرطة في الشأن الليبي وحروب الوكالة وتضارب الرؤى حول الحل في ليبيا لم تمنح الفرصة للخيار الوطني أن يتشكل”.

وطالب باستمرار الحوار بين مجلسي النواب والأعلى للدولة لمحاولة الاتفاق على قاعدة دستورية لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، مؤكدا استعداده للتدخل من أجل الخروج بالعملية السياسية من طريقها المسدود.

وأضاف أنه يتطلع إلى دور فاعل للأمم المتحدة من خلال القيادة الجديدة لبعثتها، ودعاها إلى مباشرة العمل لدعم حلول وطنية لما تمر به البلاد من انسداد سياسي.

ويشهد الحوار الذي أطلقته الأمم المتحدة عبر مبادرة شكلت بموجبها لجنة من مجلسي النواب الدولة لوضع قاعدة دستورية للانتخابات؛ تباطؤا في الإنجاز في ظل غياب الوساطة الأممية المتمثلة في المبعوث الأممي عبد الله باتيلي، الذي لم يستلم مهامه بعد.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن ليبيا اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here